الديمقراطي الكوردستاني يواسي أسرة الحكیم

النسخة المصغرة
بفقدان عميدهم السيد العلامة المرجع آية الله العظمى محمد سعيد الحكيم

زاكروس عربية – أربيل

 بعث المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الجمعة (3 أيلول 2021)، برسالة مواساة‌ إلى أسرة‌ الحكيم في النجف لمصابهم بفقدان عميدهم السيد العلامة المرجع آية الله العظمى محمد سعيد الحكيم، السبط الأكبر للإمام محسن الحكيم.

وجاء في نص الرسالة‌:

عمادة أسرة الحكيم في النجف الأشرف

السادة أبناء وأحفاد السيدين محمد علي ومحمد سعيد الحكيم" قدس سرهما"

تلقينا اليوم نبأ رحيل العلامة المرجع آية الله العظمى محمد سعيد الحكيم، السبط الأكبر للإمام محسن الحكيم.

إننا في المكتب السياسي إذ نواسيكم بمصابكم هذا، إنما نستذكر إيمانكم وتسليمكم الروحي بقضاء من لا راد لقضائه، إذ كنتم من خيار هذه الأمة تدلون الناس طريق الهداية رافعين عدالة جدكم الإمام علي بن أبي طالب شعارا، في اليقين والمساواة والتحرر والشجاعة، وإن فقد مثل هذا الأنموذج ليحدث ثلمة لا تُجبر.

إن جدكم وأحفاده الذين ساروا وسيسيرون على دربه الذي اختطه مستهديا بالعترة المطهرة والصحب المنتجيين، ركزوا في ذاكرتنا طيب الفعال نحن الأمة الكوردية في نضالنا ضد الاستبداد والصهر والقعر والقمع، فجزاكم الله عنا بنوايكم و افعالكم خير جزاء المحسنين.

لكم أجر الصابرين على المصاب، والمغفرة والفردوس للفقيد عند مليك مقتدر.

والسلام عليكم و رحمة الله و بركاته

المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني