دهوك.. مقتل سائحين عربيين بقصف مدفعي في إحدى القرى

النسخة المصغرة
قرية بانكي التابعة لناحية باطوفا في قضاء زاخو

زاكروس عربية - أربيل

لقي سائحان عربيان مصرعهما، صباح اليوم الأحد (22 آب 2021)، في قرية بانكي التابعة لناحية باطوفا في قضاء زاخو بمحافظة دهوك، إثر تعرضهما لقصف مدفعي ناجم عن الصراع الدائر بين حزب العمال الكوردستاني وتركيا.

وبحسب المعلومات المتوفرة فإن السائحين من أهالي الموصل، وهما أحمد شاكر محمود (40 عاماً) ويوسف عمر (26 عاماً).

وأفاد مراسل زاكروس عربية في زاخو، إياد نوري، بأن المنطقة التي وقع فيها القصف تشهد تواجد كل من عناصر حزب العمال الكوردستاني والجنود الأتراك فيها وتعتبر منطقة محظورة، ويبدو أن السائحين أضلا طريقهما في المكان.

 ولم تتبين بعد هوية الجهة التي استهدفت السيارة التي كان السائحان يستقلانها.

وأمس السبت، أعلنت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان، إحباط هجوم لمسلحي حزب العمال الكوردستاني PKK بواسطة عبوة ناسفة عبارة عن جليكان يحتوي على 25 لترا من مادة (تي ان تي) في منطقة (زيني ورتي) شمالي أربيل.

كما أعلنت وزارة الدفاع التركية، الخميس الماضي، مقتل 10 من عناصر حزب العمال الكوردستاني بقصف جوي في قضاء شنكال/ سنجار.

وتشن القوات التركية بانتظام عمليات ضد مواقع حزب العمال الكوردستاني، وتستخدم في هجماتها غالباً المدفعية والطائرات المسيرة والحربية.

كما سبق أن استهدف عناصر حزب العمال قوات البيشمركة بتفجيرات وهجمات مسلحة، وأبرزها كان استشهاد خمسة من مقاتلي البيشمركة وإصابة عدد آخر بجروح في حزيران الماضي إثر كمين لعناصر من حزب العمال الكوردستاني في جبل متين بمحافظة دهوك.