دخان السيجارة الإلكترونية لثلاثين دقيقة يتلف الرئتين

النسخة المصغرة
الأشخاص الذين يدخنون بشكل غير منتظم يمكن أن يظلوا عرضة لظروف صحية خطيرة معينة

زاكروس عربية - أربيل

اكتشفت دراسة حديثة أن تدخين سيجارة إلكترونية واحدة فقط يمكن أن يؤدي إلى تلف شديد في الرئة والإصابة بأمراض القلب والأمراض العصبية.

فقد كشف باحثون من جامعة كاليفورنيا أن التدخين الإلكتروني لمدة 30 دقيقة فقط يؤدي إلى إجهاد "تأكسدي" أعلى بمرتين إلى أربع مرات من المستويات الطبيعية لأشخاص لم يسبق لهم التدخين.

وأكدت نتائج الدراسة أن هناك العديد من الآثار السلبية لاستخدام التدخين الإلكتروني والذي كان يُشاع أنه بديل أكثر أماناً للسجائر والتبغ، وفق ما نشرت صحيفة "ديلي ميل" نقلاً عن دورية JAMA Pediatrics.

كما أكد الباحثون أن الأشخاص الذين يدخنون بشكل غير منتظم يمكن أن يظلوا عرضة لظروف صحية خطيرة معينة، ما قد يلعب دوراً مهماً في التسبب بأمراض معينة، بما في ذلك أمراض القلب والأوعية الدموية والرئة والعصبية، وكذلك السرطان.

حيث من الممكن أن يؤدي تلف الأنسجة إلى جعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بأمراض القلب والسرطان والزهايمر والسكري، وذلك من بين العديد من الحالات المحتملة الأخرى.

ويسبب التدخين أيضاً الإجهاد التأكسدي وهو خلل في خلايا الأكسجين الضارة التي يمكن أن تسبب تلف الأنسجة، وبين مضادات الأكسدة المسؤولة عن محاربة الخلايا الضارة.

ويؤدي ذلك الضرر الذي يمكن أن يحدثه للرئتين بشكل أساسي إلى الإصابة بسرطان الرئة بين المدخنين.