التجارة بين العراق و أذربيجان ترتفع بأكثر من 35% خلال النصف الأول لـ 2021

النسخة المصغرة
بعد انخفاض بنسبة 30 % في العام 2020.

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت جمهورية أذربيجان ارتفاع حجم التجارة  بينها والعراق بأكثر من 35 % في النصف الأول من العام 2021، بعد انخفاض بنسبة 30 % في العام 2020.

جاء الإعلان في تصريحات نقلتها صحيفة "آذر نيوز" الاذربيجانية على لسان نائبة وزير الاقتصاد في بلادها  سيفينج حسنوفا، خلال الاجتماع الثاني للجنة المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني والثقافي بين أذربيجان والعراق الذي عقد في باكو، أمس الجمعة.

وأشارت حسنوفا إلى أنه تم تسجيل أكثر من 180 شركة برأسمال أذربيجاني في العراق.

وأكدت على دعم تطوير العلاقات الثنائية، وعلى أن الطرف الأذربيجاني يؤيد إنشاء مجلس أعمال مع العراق، مشيرة إلى أن "برنامج الاستثمار الأذربيجاني يوفر مزايا لرجال الأعمال الأجانب بهدف جذب الاستثمار الأجنبي".

كما نقلت الصحيفة عن وزير النقل والاتصالات والتكنولوجيا الأذربيجاني رشاد نابييف أن الدولتين تتجهان للوصول إلى مستوى جديد من التعاون التجاري والاقتصادي، موضحاً "سنوسع التعاون في إطار اللجنة الحكومية الدولية للبلدين حول التعاون المتبادل في عدد من المجالات".

وأشار نابييف إلى ان أذربيجان والعراق لديهما إمكانات كبيرة لزيادة حجم التجارة الثنائية، دعا الوزير بغداد للاستثمار في المنطقة الاقتصادية الحرة. وتابع أن افتتاح ممر زنغازور سيكون له تأثير إيجابي على اقتصاد أذربيجان والمنطقة ككل.

وحول ممر زنغازور، قال نائب وزير الخارجية الأذربيجاني محمود محمد غولييف أن العراق سيكون بإمكانه استخدام إمكانات النقل المتاحة في ممر زنغازور، معتبرا أن "ممر زنغازور سيربط الشرق بالغرب، وسيكون بمقدور العراق أيضا استخدامه لنقل البضائع".

ونقلت الصحيفة عن وزير الاتصالات العراقي أركان الشيباني قوله إن أذربيجان والعراق لديهما القدرة على تطوير العلاقات الاقتصادية، وأن هناك الكثير من العمل الذي يتم القيام به في هذا السياق، بما في ذلك زيادة حجم التجارة والاستثمارات المتبادلة.

وأضاف الوزير العراقي "نهدف ليس فقط إلى تطوير التجارة ولكن أيضا قطاعات السياحة والتعليم والمعلومات والاتصالات".

وتجدر الإشارة إلى أن اللجنة المشتركة للتعاون التجاري والاقتصادي والعلمي والتقني والثقافي بين أذربيجان والعراق، تشكلت بموجب اتفاقية مبرمة بين حكومتي أذربيجان وبغداد في باكو في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2010.