التحالف الدولي يعلن تعرض موقع تابع له لهجوم بالطائرات المسيرة في أربيل

النسخة المصغرة
الهجوم لم يتسبب بأي أضرار بشرية أو مادية

زاكروس عربية- أربيل

كشف التحالف الدولي بالعراق، اليوم السبت (24 تموز 2021)، عن استهداف طائرة مسيرة، "درون"، لمبنى تابع له في إقليم كردستان، فجر يوم أمس الجمعة، مشيرا إلى أن الهجوم لم يتسبب بأضرار مادية أو سقوط ضحايا.

وقال المتحدث باسم التحالف الدولي العقيد واين ماروتو، إن "طائرة مسيرة استهدفت مبنى للتحالف الدولي في إقليم كوردستان، في الساعة 1:30 من فجر يوم أمس الجمعة".

وأوضح ماروتو أن "الهجوم لم يتسبب بأي أضرار بشرية أو مادية"، مشيراً إلى أن "الولايات المتحدة والقوات المتحالفة معها متيقظة وتدافع عن نفسها في إطار حقوقها الطبيعية".

 واستهدف نحو 50 هجوماً المصالح الأميركية في العراق منذ بداية العام، لاسيما السفارة الأميركية في بغداد وقواعد عسكرية عراقية تضمّ أميركيين، ومطاري بغداد وأربيل، فضلا عن مواكب لوجستية للتحالف.

وتثير تلك الهجمات قلق المسؤولين العسكريين في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة التي تحتفظ بـ2500 عسكري في العراق من 3500 عنصر من قوات التحالف.

ويرى مسؤولون عسكريون ودبلوماسيون غربيون في العراق أن تلك الهجمات لا تشكل خطراً على القوات المنتشرة فقط بل تهدد أيضا قدرتها على مكافحة تنظيم داعش الذي لا يزال يحتفظ بخلايا نائمة في مناطق صحراوية وجبلية في البلاد.

يشار إلى أن مطار أربيل الدولي تعرّض في (6 تموز 2021)، إلى هجوم بطائرة مسيّرة محمّلة بالمواد المتفجرة.

 ت: رفعت حاجي