القنصلية الأميركية في أربيل تعزّي بوفاة طفل في حريق مخيم آشتي بالسليمانية

النسخة المصغرة
الولايات المتحدة الأميركية ستواصل مساعدة النازحين في إقليم كوردستان

زاكروس عربية- أربيل

أعربت القنصلية الأميركية في أربيل، اليوم الجمعة (23 تموز 2021)، عن تعازيها بوفاة طفل نتيجة اندلاع نيران في مخيم آشتي للنازحين، بمحافظة السليمانية بإقليم كوردستان، مؤكدة أنها تعمل بشكل وثيق لمساعدة النازحين وتلبية الاحتياجات الفورية لهم.

وذكرت القنصلية في بيان لها: "من قلوبنا نرسل تعازينا لأسرة مخيم اللاجئين البالغ من العمر ثماني سنوات في السليمانية، الذي توفي في حادث مأساوي في حريق المخيم".

وأضاف البيان: "نحن قريبون جدا من العمل مع وكالات اللاجئين الأميركية لتقديم الدعم المحلي"، مبينا أن "الولايات المتحدة الأميركية ستواصل مساعدة النازحين في إقليم كوردستان".

وتابع "نتقدم بأحر التعازي لعائلة الطفل البالغ من العمر ثمانية عاما، الذي فقد حياته بشكل مأساوي في حريق مخيم آشتي للنازحين داخلياً في السليمانية" مضيفا "نحن نعمل بشكل وثيق مع UNHCR, the UN Refugee Agency للمساعدة في تلبية الاحتياجات الفورية، وستواصل الولايات المتحدة إعطاء الأولوية لمساعدات النازحين داخلياً في إقليم كوردستان العراق".

واندلع حريق بسبب تماس كهربائي في مخيم آشتي التابع لعربت شرقي السليمانية، ما أسفر عن احتراق عدد من الخيام ووفاة طفل يبلغ من العمر ثمان سنوات، قبل أن تتمكن فرق الإطفاء من إخماد الحريق.

وتسكن 3 آلاف عائلة في مخيم آشتي، وأغلبهم من النازحين من سنجار ومحافظة صلاح الدين.

ت: رفعت حاجي