الرئيس بارزاني يدين الهجوم الإرهابي في مدينة الصدر: يجب أن يدفعوا ثمن فعلتهم

النسخة المصغرة
هذه الجريمة دليل على منتهى انعدام الضمير والإنسانية لدى الإرهابيين بتنفيذ جريمة قذرة بهذا الشكل في يوم عرفة

زاكروس عربية- أربيل

أدان الرئيس مسعود بارزاني، اليوم الثلاثاء (20 تموز 2021)، الهجوم "الإرهابي" الذي استهدف مدينة الصدر مساء أمس الاثنين، مشدداً على ضرورة أن يدفع "الإرهابيون" ثمن فعلتهم، هذه الجريمة التي هي دليل على منتهى انعدام الضمير والإنسانية لدى الإرهابيين، وقدم تعازيه لذوي الضحايا.

وفيما يلي نص البيان:

بسم الله الرحمن الرحيم

أدين بشدة الهجوم الإرهابي الذي استهدف أمس المواطنين الأبرياء بسوق في مدينة الصدر ببغداد، وأسفر عن استشهاد وجرح عشرات المواطنين

إن هذه الجريمة دليل على منتهى انعدام الضمير والإنسانية لدى الإرهابيين بتنفيذ جريمة قذرة بهذا الشكل في يوم عرفة وبالتزامن مع استعداد الناس لاستقبال العيد.

هؤلاء أعداء الدين والإنسانية والمقدسات، وهم لا يمتون بصلة لأي قيمة، ويجب أن يدفعوا ثمن فعلتهم هذه

أعزي عوائل وذوي ضحايا وشهداء هذه الكارثة المُفجعة، قلبي مع آلامهم وأشاركهم الأحزان في هذا المصاب، وأسأل الله العظيم أن يلهمهم الصبر والسلوان، وأتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

إنا للە و انا الیه راجعون

مسعود بارزاني

20 تموز 2021

وأوقع انفجار في سوق الوحيلات بمدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، العشرات من الضحايا المدنيين بين قتيل وجريح.

وقالت خلية الإعلام الأمني في بيان صادر عنها إن "اعتداء إرهابيا بواسطة عبوة ناسفة محلية الصنع وقع في سوق الوحيلات بمدينة الصدر شرقي بغداد، مضيفة أن "الانفجار أدى إلى وقوع أكثر من 30 شهيدا و60 جريحا"، حسب البيان.

فيما نشر تنظيم داعش عبر قنوات تابعة له على تطبيق تلغرام بياناً قال فيه إنّ الهجوم نفّذه أحد عناصره ويُدعى أبو حمزة العراقي، مشيراً إلى أنّه فجّر نفسه بحزام ناسف في سوق الوحيلات.