الإعلام الأمني عن التفجير في مدينة الصدر: انتحاري خلّف 30 ضحية .. داعش يتبنى

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
خلّف 30 ضحية و50 جريحاً

زاكروس عربية – أربيل

كشفت خلية الإعلام الأمني ، اليوم الثلاثاء (20 تموز 2021)، تفاصيل التفجير الذي وقع في سوق شعبي بمدينة الصدر  شرقي بغداد أمس الإثنين، مشيرة إلى أنه خلّف 30 ضحية و50 جريحاً.

وجاء في بيان الخلية: "في إطار المتابعة الدقيقة لتفاصيل الحادث الإجرامي الذي وقع في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، يوم أمس، وراح ضحيته عدد من الأبرياء الآمنين، ولاحقا للمعلومة الأولية التي أعلنتها خلية الإعلام الأمني بشأن التفجير الإرهابي، تود الخلية أن تبين أنه وبعد إكمال التقارير الفنية لخبراء المتفجرات والأدلة الجنائية وإجراء الكشوفات الفنية لمسرح الجريمة أن التفجير كان بسبب إرهابي انتحاري يرتدي حزام ناسف".

وأضاف البيان: "التفجير أودى بحياة 30 مواطناً وإصابة أكثر من 50 آخرين".

ولفتت إلى أن: "الأجهزة الاستخبارية شرعت بجمع المعلومات الدقيقة لمتابعة العناصر الإرهابية المجرمة التي أقدمت على هذا العمل الإرهابي لتقديمهم للعدالة لينالوا جزائهم بعد أن اقترفت أيديهم هذا الاعتداء الغاشم".

وأعلن تنظيم "داعش" مسؤوليته عن الهجوم، مبينا أن أحد "مقاتليه" فجر سترته الناسفة وسط الحشود.

وعقد رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، اجتماعا طارئا مع كبار قادة الأمن، لبحث تداعيات الهجوم، حسبما أفاد مكتبه، في بيان مقتضب.

وتراجعت وتيرة التفجيرات في العاصمة العراقية، منذ الإعلان عن هزيمة التنظيم ، عام 2017، وذلك بعدما اجتاح مقاتلوه مناطق شمالي وغربي البلاد.