وقفة بأربيل تزامناً مع مسيرات بالعراق ودول غربية لمنع إفلات المجرمين من العقاب

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
وقفة تضامنية أمام مقر الأمم المتحدة بالتزامن مع مسيرات في عدد من المحافظات العراقية

زاكروس عربية - أربيل 

نظم عدد من العراقيين العرب المقيمين في أربيل، اليوم الأحد (18 تموز 2021) وقفة تضامنية أمام مقر الأمم المتحدة بالتزامن مع مسيرات في عدد من المحافظات العراقية، والتي تهدف إلى الضغط على الحكومة العراقية لمنع إفلات المجرمين من العقاب.

وقال الناشط، مهند الجنابي، في مؤتمر صحافي أن هذه الحملة هي امتداد للاحتجاجات التي انطلقت في العراق عام 2019 كما أنها تأتي للتضامن مع الجاليات العراقية التي أطلقت حملة "إنهاء الإفلات من العقاب". معتبراً أنها "مطلب جماهيري".

وأضاف الجنابي أن "الاستغلال الذي تمارسه الميليشيات والفصائل المسلحة وتسييس القضاء والضغط عليه وتهديده كلها أمور تمنع المواطن العراقي من الشعور بالاستقرار".

من جانبها أكدت الناشطة، ندى سعدي، في حديث مع زاكروس عربية، على ضرورة الاستمرار في مثل هذه الوقفات الاحتجاجية بسبب عجز الحكومة عن محاربة الفساد وترك الشعب العراقي لمصيره.

هذا وخرجت اليوم الأحد مسيرات في العراق ودول غربية للمطالبة بإنهاء إفلات المسؤولين من العقاب، وذلك بعد يومين من إعلان الحكومة العراقية القبض على المشتبه به في جريمة اغتيال الخبير الأمني هشام الهاشمي.