تسهيلات إجراءات الدخول تنعش القطاع السياحي في محافظة دهوك

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
السيطرات التي تقدم كل التسهيلات للسائحين القادمين من وسط وجنوب العراق

زاكروس عربية - أربيل

تشهد محافظة دهوك في إقليم كوردستان توافد عدد كبير من السائحين إليها بشكل يومي، في ظل  تسهيل الإجراءات من قبل القوات الأمنية في المحافظة بما يخدم الوافدين والضيوف.

ويتوافد أكثر من ألف سائح من وسط وجنوب العراق يومياً إلى دهوك عبر سيطرة دهوك _ الموصل، حيث يقوم أصحاب المركبات الخاصة بإجراءات الإقامة، أما الحافلات السياحية فتكتفي بأخذ الموافقة عن طريق ممثل الشركة السياحية دون نزول الركاب من الحافلات في مدة  قياسية لا تتجاوز بضع دقائق.

ويشيد الوافدون إلى محافظة دهوك بإجراءات الدخول البسيطة والتسهيلات التي تقدم للحافلات السياحية، كما يقول وسام رعد، مندوب إحدى الشركات السياحية، في حديث مع زاكروس عربية.

في حين أشادت سائحة بـ"الأمن والنظام والقانون" التي  يتميز بها إقليم كوردستان، وأكدت أن هذه الإجراءات هي لصالح الوافدين إلى محافظات الإقليم.

وبلغ العدد الوافدين من وسط وجنوب العراق إلى محافظة دهوك خلال النصف الأول من هذا العام الجاري نحو 150 ألف سائح،  بحسب احصائيات مديرية السياحة العامة في دهوك.

ويشير مدير عام السياحة، خيري علي أوسو، إلى أن حركة السياحة استأنفت نشاطها بعد إلغاء إقليم كوردستان حظر التنقل بينه وبين المحافظات العراقية بعد تراجع إصابات كورونا.

وأضاف أوسو" بدأ السائحين يتوافدون على دهوك وذلك يرجع إلى تعاون كل الجهات المعنية بالموضوع وخاصة السيطرات التي تقدم كل التسهيلات للسائحين القادمين من وسط وجنوب العراق".

هذا وتزداد الجهود الحكومية على أهمية دعم القطاع السياحي من خلال تسهيل إجراءات الدخول ووضع خطط رامية لزيادة أعداد الوافدين.

وشهد الموسم السياحي في إقليم كوردستان لهذا العام انتعاشاً ملحوظاً مع توافد أبناء محافظات الوسط والجنوب إلى الإقليم للتمتع بأجوائه الجميلة والتعرف على معالمه السياحية والأثرية.