والدة الوزني تعلن عن البدء باعتصام مفتوح لحين الكشف عن قتلة ابنها

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
أكدت والدة الوزني أنها ستستمر بالاعتصام حتى ولو كان ذلك دون تنصب خيمة الاعتصام

زاكروس عربية - أربيل

أعلنت والدة الناشط المدني إيهاب الوزني عن البدء باعتصام مفتوح يبدأ من يوم الأحد (20 حزيران 2021) بعد انتهاء المهلة التي أطلقتها للكشف عن قتلة ابنها يوم السبت الماضي.

 وبينت والدة الوزني أن القوات الأمنيه في كربلاء تحاول منعهم من نصب خيمة الاعتصام، مؤكدة استمرارهم في ذلك لحين تحقيق مطالبهم بالكشف عن قتلة ابنها.

وقالت والدة الوزني في بيان تلته أمام عدد من مراسلي القنوات الفضائية: "بعد مرور 40 يوماً على استشهاد ولدي إيهاب جواد الوزني، وبعد أن قام الأحرار في كربلاء والمحافظات بخطوات سلمية للضغط على الحكومة والقضاء من أجل الكشف عن قتلة ولدي، أصبح واضحاً لنا ولكل العراقيين بأن هذه الحكومة تخلو من شيم الرجال والشرف والغيرة، وإلا لم تركوا امرأة كبيرة في السن ومريضة تفترش الشوارع  وتتصدى وتتحمل عبء تقصيرهم من أجل استرجاع دم ولدها ونيل أبسط حقوقها بالقصاص من المجرمين".

وأضافت: "أوجه خطابي باستغراب إلى الذين عهدنا منهم الصدق والثبات على المبادئ ونصرة المظلوم من شيوخ العشائر الأصلاء، ممن بقي لديهم شرف وغيرة وحمية في عموم العراق، أين أنتم من امرأة مفجوعة تفزع لأبنائها وتقوم بدور أكبر من أدواركم".

هذا وأكدت والدة الوزني أنها ستستمر بالاعتصام حتى ولو كان ذلك دون تنصب خيمة الاعتصام.

وكان الناشط إيهاب الوزني قد اغتيل في الثامن من أيار الماضي على يد مسلحين مجهولين في منطقة الحداد بمدينة كربلاء، ما صعد من حركة الاحتجاجات في عدد من المناطق العراقية للمطالبة بالكشف عن قتلة الناشطين.