الصحة الاتحادية توضّح أسباب عدم استيرادها للقاح موديرنا

النسخة المصغرة
الأسباب تعود إلى ارتفاع كلفته إلى ثلاثة أضعاف لقاح فايزر، بينما يتشابهان بالمأمونية وبفعالية تبلغ 90 % بعد أخذ الجرعتين

زاكروس عربية- أربيل

استبعدت وزارة الصحة والبيئة الاتحادية، اليوم الاثنين (14 حزيران 2021)، التعاقد على استيراد لقاح موديرنا بسبب ارتفاع كلفته وعدم وجود فوارق بينه وبين اللقاحات المستعملة حاليا، فيما أشارت إلى أن توريد سبوتنيكالروسي سيجري بعد اعتماده من منظمة الصحة العالمية.  

وقال مدير الصحة العامة رياض الحلفي في تصريح للصحيفة الرسمية، إن "الوزارة لم تجرِ حاليا أي مفاوضات مع شركة موديرنا للتعاقد على استيراد لقاحها المنتج".

وأوضح أن "الأسباب تعود إلى ارتفاع كلفته إلى ثلاثة أضعاف لقاح فايزر، بينما يتشابهان بالمأمونية وبفعالية تبلغ 90 % بعد أخذ الجرعتين، ومن الناحية العلمية لا يوجد أي مبرر لتوفيره، إلى جانب أن الوزارة ستواجه اشكالات عديدة من الناحية المادية في حال التعاقد".

وفيما يخص "سبوتنيك V " الروسي، أكد الحلفي "أن "اللقاح لم يحصل حتى الآن على اعتمادية منظمة الصحة العالمية، وبعد إقراره من قبل المنظمة ستجرى مفاوضات مع الشركة المنتجة لغرض توريده إلى العراق".

وتابع أن "البحوث العلمية أثبتت أن فعالية لقاح فايزر بعد أخذ الجرعتين تصل إلى 90 بالمئة، بينما فعالية استرازنيكا وسينوفارم تصل إلى 80 بالمئة، وأن المصابين بالفيروس لم يصلوا إلى الحالات الشديدة، بمعنى أنَّ إصابة كل 100 شخص بالفيروس، 90 شخصا منهم لا تظهر عليهم الأعراض، والمتبقي 10 منهم تظهر عليهم أعراض خفيفة".

ت: رفعت حاجي