ارتفاع أسعار النفط بسبب زيادة الطلب القوي على الوقود في الاقتصادات الغربية  

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
كان المستثمرون النفطيون يفترضون رفع العقوبات المفروضة على الصادرات الإيرانية

زاكروس عربية- أربيل

ارتفعت أسعار النفط للجلسة الثانية اليوم الأربعاء (9 حزيران 2021)، بفعل مؤشرات على الطلب القوي على الوقود في الاقتصادات الغربية، بينما تلاشت احتمالات عودة الإمدادات الإيرانية حيث قالت وزارة الخارجية الأميركية إن العقوبات المفروضة على طهران من غير المرجح أن تُرفع.

وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 37 سنتا أو 0.5% إلى 72.59 دولارا للبرميل الساعة 0520 بتوقيت غرينتش وارتفعت في وقت سابق إلى 72.83 دولارا ، وهو أعلى مستوى منذ 20 مايو 2019. وصعد برنت 1% يوم أمس الثلاثاء.

وقفزت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي 39 سنتًا ، أو 0.5% ، إلى 70.44 دولارًا للبرميل بعد ارتفاعها إلى 70.62 دولارًا ، وهو أعلى مستوى منذ 17 أكتوبر 2018. وصعدت أسعار خام غرب تكساس الوسيط 1.2% يوم أمس الثلاثاء.

وقالت مارجريت يانغ ، الخبيرة الإستراتيجية في DailyFX ومقرها سنغافورة: "يبدو أن تحسن توقعات الطلب يعزز أسعار النفط الخام، حيث يستمر إطلاق اللقاح الناجح وموسم القيادة الصيفي في الولايات المتحدة وأوروبا في دعم الطلب على الوقود".

وقال محللو ANZ Research في مذكرة إن بيانات حركة المرور الأخيرة تشير إلى أن المسافرين يضربون الطرق مع تخفيف القيود ، مشيرين إلى بيانات TomTom التي أظهرت أن الازدحام المروري في 15 مدينة أوروبية بلغ أعلى مستوياته منذ بدء جائحة فيروس كورونا.

وتوقعت إدارة معلومات الطاقة الأميركية يوم الثلاثاء أن يبلغ نمو استهلاك الوقود هذا العام في الولايات المتحدة ، أكبر مستخدم للنفط في العالم ، 1.49 مليون برميل يوميا ارتفاعا من توقعات سابقة عند 1.39 مليون برميل يوميا.

وفي إشارة إيجابية أخرى، أظهرت بيانات الصناعة أن مخزونات النفط الخام الأميركية تراجعت الأسبوع الماضي، تماشيًا مع توقعات المحللين، وفقًا لاستطلاع أجرته رويترز.

وقال مصدران بالسوق نقلا عن البيانات إن معهد البترول الأميركي أفاد بأن مخزونات الخام تراجعت 2.1 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 4 يونيو.

ومن المقرر صدور بيانات المخزونات من إدارة معلومات الطاقة الأميركية اليوم الأربعاء الساعة 1430 بتوقيت غرينتش.

وتم الحد من مكاسب الأسعار في الأسابيع الأخيرة حيث كان المستثمرون النفطيون يفترضون رفع العقوبات المفروضة على الصادرات الإيرانية وزيادة المعروض النفطي هذا العام مع تقدم محادثات إيران مع القوى الغربية بشأن اتفاق نووي.

لكن وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكين قال يوم أمس إنه "حتى إذا عادت إيران والولايات المتحدة إلى الامتثال للاتفاق النووي ، فإن مئات العقوبات الأميركية على طهران ستظل سارية".

ت: رفعت حاجي