نيجيرفان بارزاني يبدي استعداد إقليم كوردستان  لتقديم "كل أنواع المساعدة" للمتضررين في مخيم شاريا

النسخة المصغرة
كلف الجهات المعنية باتخاذ كل "الإجراءات اللازمة" للنجدة والمساعدة

زاكروس  عربية – أربيل

تابع رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الجمعة (4 حزيران 2021)، مع علي تتر محافظ دهوك الوضع الإنساني الاستثنائي في  مخيم شاريا بمحافظة دهوك إثر التهام حريق "كبير" قرابة 400 خيمة فيه.

وعبر نيجيرفان بارزاني عن استعداده ورئاسة إقليم كوردستان لتقديم "كل أنواع المساعدة" للمتضررين والمخيم، وكلف الجهات المعنية باتخاذ كل "الإجراءات اللازمة" للنجدة والمساعدة، وفق صادر عن المكتب الإعلامي للرئيس.

من جانبه، عبر محافظ دهوك عن الامتنان لاتصال الرئيس نيجيرفان بارزاني ومتابعته، وأطلع الرئيس على آخر التطورات المتعلقة بأوضاع المتضررين والمخيم وخطوات وإجراءات التعامل مع الحالة.

فيما أوضح مسؤول مخيم شاريا في الخط الساخن لوزارة الصحة في إقليم كوردستان، قيدار أمجد، إن 26 شخصاً تعرضوا لضيق في التنفس وحروق طفيفة، تلقى 20 منهم العلاج داخل المخيم، فيما نقل الستة الآخرون ومنهم اثنان من أفراد الدفاع المدني إلى مستشفى حروق دهوك، لكن الحالة الصحية لجميع المصابين مستقرة وجيدة.

وسبق أن قدمت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية، إيفان فائق جابر، خلال زيارة تفقدية إلى مخيم شاريا، اعتذارها للنازحين عن تقصير الوزارة والحريق الذي طال المخيم مساء اليوم الجمعة، متعهدة بتعويض كل أسرة متضررة بمبلغ 500 ألف دينار.

وقالت جابرو في حديثها لسكان المخيم إنها تواصلت مع رئيس الوزراء العراقي، مصطفى الكاظمي، وأشارت إلى تخصيص "تعويض مادي بما يقارب 500 ألف لكل عائلة احترقت خيمتها، كما وجهنا المخازن بتزويد النازحين بكل المعونات الإغاثية وهذا أقل استحقاق ممكن"، مشددةً على أن هناك تنسيق كبير بين حكومتي إقليم كوردستان والعراق "لاستيعاب الموقف مباشرة واحتوائه وحلحلة كل المشاكل".

وطلب النازحون المتضررون من الوزيرة تسهيل إعادتهم إلى مناطقهم أو بناء منازل لهم من الطابوق الاسمنتي (البلوك) بدلاً من توفير خيم عادية لهم عوضاً عن خيمهم المحترقة، ورداً على هذه المناشدة، قالت الوزيرة مخاطبة النازحين: "مطالبكم حق شرعي ونحن نعتذر جداً أمام الجميع عن أي تقصير بحقكم وأنتم لا ذنب لكم بكل ما حدث اليوم"، متعهدةً بـ"طرح الأمر في جلسة مجلس الوزراء يوم الثلاثاء المقبل".

 

.