وفاة الممثل العراقي فايز السنفور بعد تدهور حالته الصحية   

النسخة المصغرة
عُثر عليه وهو مصاب في منطقة الرأس، في أحد شوارع بغداد

  زاكروس عربية- أربيل

توفي اليوم الاثنين ( 31أيار 2021) الفنان العراقي فائز السنفور، وهو من ذوي الاحتياجات الخاصة، بعد تدهور حالته الصحية، في إحدى مستشفيات بغداد، نقل إليها إثر اعتداء مجهولين عليه في الشارع.

وتعرض الممثل العراقي سنفور، إلى اعتداء من قبل من مجهولين في الشارع، أدخل على إثره إلى مستشفى الكندي ببغداد، إلا أن وضعه الصحي أخذ بالتدهور بشكل سريع إلى أن فارق الحياة فجر اليوم.

وفي حادث غامض، لم تُعرف ملابساته لغاية الآن، حيث عُثر عليه وهو مصاب في منطقة الرأس، في أحد شوارع بغداد، فيما تداول مقربون منه عدة روايات، منها تعرضه إلى عملية سطو مسلح، فيما قال آخرون إن مجهولين هجموا عليه وضربوه.  

وتداولت بعض مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعا مصوراً للراحل السنفور وهو بحالة صعبة، حيث كان على وجهه آثار نزف، فضلا عن عدم قدرته على السير، الأمر الذي أثار سخط جمهوره، واستنكرته الأوساط الإعلامية.

من جهتها نعت نقابة الفنانين العراقيين رحيل الفنان فائز السنفور، وذكرت النقابة في بيان أن "نقابة الفنانين العراقيين تنعى رحيل الفنان فائز السنفور، والذي وافته المنية هذا اليوم بعد تدهور حالته الصحية سائلين المولى أن يتغمده بواسع رحمته وأن يلهم ذويه ومحبيه وزملائه الصبر والسلوان وانا لله وانا اليه راجعون".

وولد سنفور، عام 1979، وهو الوحيد من أفراد أسرته قصير القامة.  

وكان أول عمل للفنان، عام 1995، وهو المشاركة في مسرحية " ابوخيوط " من إخراج جمال الشاطي، كما شارك في مسرحيات أخرى مثل، "شفت بعيني محد كلي" مع الفنان العربي يونس شلبي، ومسرحية "حافي ومتعافي".  

كما شارك في أول مسلسل له، وهو " حب وحرب "مع الفنان قاسم الملاك، وكذلك مسلسل"دار ودور"، بالإضافة إلى المسلسل الكوميدي "أنا وليلى" وبمسلسل أبو العلاء المعري وهو بالفصحى.  

ولم يتزوج الفنان العراقي، حتى وفاته، حيث يقول: "لا أفكر بالزواج أبداَ، فأنا أفضل أن أكون حراً طليقا مثل الطير".   

ت: رفعت حاجي