تحرك فرنسي فعلي للبدء بإعمار مطار الموصل بكلفة 300 مليون يورو

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
المشروع سيدخل حيز التنفيذ في حال تأمين المطار وإزالة الألغام منه

زاكروس عربية - أربيل

قال مسؤول القسم الاقتصادي لدى السفارة الفرنسية في أربيل، عبد النور براهمي، خلال زيارة أجراها مع وفد فرنسي إلى الموصل إن خطوات الشروع بالعمل في مطار الموصل الدولي بدأت تتحرك نحو التنفيذ، مؤكداً أن فرنسا تسعى إلى إعادة الاستقرار إلى نينوى.

من جانبه قال ممثل الشركات الفرنسية، تيبو موشلتي، في مؤتمر صحافي يوم الأحد (24 أيار 2021) إن سلطة الطيران المدني في العراق طلبت من الشركة المنفذة أن يكون المطار بأعلى مستويات التطور، موضحاً أن المبلغ الذي رصد للمطار يقدر بـ 300 مليون يورو وبسقف زمني يصل إلى السنتين.

وأضاف موشلتي أن المشروع انطلق بمنحة من الحكومة الفرنسية بما يخص التصاميم والدراسات، مشيراً أن هذه المهمة وكلت إلى  شركة للمطارات في باريس والتي بدأت بالعمل على الدراسات مطلع شهر كانون الثاني الماضي.

ونوه ممثل الشركات الفرنسية إلى أن المشروع سيدخل حيز التنفيذ في حال تأمين المطار وإزالة الألغام منه، بالإضافة إلى إنهاء جميع الإجراءات الإدارية، مشدداً على أملهم في إنجاز المشروع قبل المدة المقررة له.

يشار إلى أن الأمانة العامة لمجلس الوزراء، كان قد وقع في كانون الثاني الماضي مذكرة تفاهم بين سلطة الطيران والجانب الفرنسي لتأهيل مطار الموصل.