نيجيرفان بارزاني: نريد من خلال الدستور أن تكون السيادة للقانون وأن يشعر الجميع بالأمان

النسخة المصغرة
نريد من خلال الدستور تنظيم الحكم السياسي في الإقليم

زاكروس عربية – أربيل

أعلن رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني، اليوم الأربعاء (19 أيار 2021)، بأن رئاسة الإقليم ستبدأ باتخاذ الخطوات العملية لكتابة دستور للإقليم بالتعاون برلمان كوردستان.

جاء ذلك خلال مشاركته في مؤتمر "الوحدة والدستور" المنعقد في أربيل، وأردف رئيس الإقليم إنه "جرى الكثير من الأحاديث حول الوحدة والدستور، ولكن الذي أريد قوله إن الدستور آلية لهدف معين".

وأضاف، "نريد من خلال الدستور تنظيم الحكم السياسي في الإقليم، وأن تكون السيادة للقانون وأن يشعر الجميع بالأمان".

وأشار نيجيرفان بارزاني إلى أنه "لدينا مكونات عديدة في العراق واقليم كوردستان، ونحن أصلا لا نصف المكونات بالأقليات لأن جمال المنطقة في الموزاييك الذي يضمه"، مردفا "جمال كوردستان يمكن في وجود هذه المكونات والدستور يجب أن يعطي التطمينات لهم".

ولفت إلى أن "دستور إقليم كوردستان يجب أن يعطي التطمينات للمكونات. ولن يكون لحزب أو مكون او طائفة وإنما سيكون لجميع الكوردستانيين، ولهذا يجب أن يكون انعكاسا للجميع".

وأضاف "سنبدأ باتخاذ الخطوات العملية لكتابة الدستور مع برلمان وحكومة الإقليم وأن يكون دستورا يبعث الأمل لجميع الكوردستانيين".

هذا اعتبرت الممثلة الخاصة للأمين العام للأمم المتحدة في العراق، جينين هينيس-بلاسخارت، أن إقرار دستور في إقليم كوردستان سيكون عامل قوة للعراق كافة.

وانطلق  أعمال مؤتمر خاص بدستور إقليم كوردستان، صباح اليوم الأربعاء، نظمته جامعة كوردستان- أربيل للبحوث الإقليمية والدولية،  بحضور الرئاسات الثلاث وشخصيات سياسية وأكاديمية وممثلين عن المكونات كافة.