التخطيط الاتحادية تعلن عن خطة لمعالجة العشوائيات تبدأ بالحدّ من الانتشار

النسخة المصغرة
العشوائيات تمثل عامل ضغط كبير على مستوى الخدمات

زاكروس عربية- أربيل

 أعلنت وزارة التخطيط الاتحادية، اليوم الخميس (14 أيار 2021)، خطة لمعالجة ملف العشوائيات الذي يخص 12% من سكان العراق، لافتة أن الشروع بهذه الخطة مشروط بإقرار قانون تسوية السّكن العشوائي.

وقال عبد الزهرة الهنداوي المتحدث باسم الوزارة، في تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية، إن "وزارة التخطيط سبق وأن أعدت خطة متكاملة لمعالجة ملف العشوائيات، بالتعاون مع وزارة الإسكان والإعمار والبلديات ومنظمة الأمم المتحدة  للمستوطنات البشرية"، مبينا أن "هذه الخطة تمثل خارطة طريق للمعالجة تتضمن محورين، الأول الحد من انتشار العشوائيات والثاني هو المعالجة".

وأضاف أن "الشروع بتنفيذ الخطة مرتبط بإقرار قانون معالجة وتسوية السكن العشوائي في العراق، والذي قدمته الوزارة إلى مجلس النواب وتمت قراءته قراءة أولى، ومازلنا ننتظر أن يقرأ قراءة ثانية ومن ثم يصوت عليه"، مشيراً إلى أن "هذا القانون يتضمن معالجات جذرية وواقعية لملف العشوائيات".

وأكد الهنداوي أن "العشوائيات تمثل عامل ضغط كبير على مستوى الخدمات سواء الماء أو الكهرباء أو المجاري أو الصحة أو التعليم وغيرها، لأنها أنشئت في أماكن كانت فوق حجم الطاقة الاستيعابية لمستوى الخدمات الموجودة".

وبشأن أعداد العشوائيات، أشار الهنداوي إلى أن "هناك نحو 4000 عشوائية منتشرة في عموم العراق بينها 1000 عشوائية في بغداد، أي أن ربعها في العاصمة"، موضحا أن "هذه العشوائيات يسكنها حوالي 3 ملايين و400 ألف شخص يشكلون 12% من مجموع سكان العراق".

ت: رفعت حاجي