لماذا أشعل برنامج "طلقة توني" مواقع التواصل الاجتماعي في العراق؟

النسخة المصغرة
مقالب فكاهية مع نجوم الفن والغناء والشخصيات المعروفة في المجتمع العراقي

زاكروس عربية - أربيل

اكتسح برنامج "طلقة توني" الذي قدمه الإعلامي حسين توني، على شاشة قناة زاكروس الفضائية، خلال شهر رمضان الحالي، ويتناول مقالب فكاهية مع نجوم الفن والغناء والشخصيات المعروفة في المجتمع العراقي، منصات التواصل الاجتماعي في العراق بشكل كبير.

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع مع حلقات برنامج "طلقة توني"، وقال مقدم البرنامج حسين توني، إن الهدف من البرنامج كان تسليط الضوء على خطورة السلاح المنفلت على المجتمع العراقي، واستخدامه في المناسبات والاحتفالات.

ويرى توني أن البرنامج لاقى تفاعلاً كبيراً من مختلف فئات المجتمع، وهذا يعتبراً نجاحاً كبيراً للبرنامج والمشاركين فيه، موضحاً أن رسالتنا في جميع الحلقات كانت تتمحور حول أهمية تدخل الجهات المعنية لمنع استخدام السلاح في المناسبات العامة.

الضيوف المشاركون في البرنامج أكدوا أن الأجواء الفكاهية وطريقة تعامل مقدم البرنامج مع عائلة "أبو سارة" كانت موضوعية إلى حد كبير، وشددوا على أنه لم يحدث الاتفاق على فكرة الحلقات، وفريق الإعداد خدعهم من أجل المشاركة وعدم الكشف عن أن البرنامج عبارة عن كاميرا خفية.

النجوم المشاركون في البرنامج تعاطفوا مع "أبو سارة" وعائلته، مؤكدين أن مساعدة الحالات الإنسانية تقع على عاتقهم وهم جزء من هذا المجتمع الذي يعاني من الوضع الاقتصادي الصعب.

وحول البرنامج والمشاهدات الكبيرة على منصات التواصل الاجتماعي، قال مدير المواقع الإلكترونية في مؤسسة كوردستان الفضائية، زردشت محمد إن مثل هذه البرامج موجودة في العالم العربي خلال شهر رمضان المبارك، ويتم الحديث عنه بشكل كبير، وهناك جمهور يتقبله وآخر يرفضه.

أضاف محمد أن برنامج "طلقة توني" حصد مشاهدات كبيرة وإقبالاً جماهيراً منقطع النظير في العراق والعالم العربي، موضحاً أن بعض حلقات البرنامج وصلت إلى أكثر من مليونين ونصف المليون على قناة يوتيوب الخاصة بزاكروس، إضافة إلى ذلك أن حلقات البرنامج انتشرت على منصات التواصل الاجتماعي الخاصة بالفنانين والرواد.