الصاروخ الصيني "التائه" وموعد سقوطه على الأرض

النسخة المصغرة
من المتوقع أن يعود إلى الأرض يوم السبت الموافق 8( آيار) الجاري

زاكروس عربية- أربيل

حذرت الحكومة الأميركية، من أن صاروخ Long March 5B الصيني، الذي خرج عن السيطرة ويبلغ وزنه 21 طنا، من المتوقع أن يعود إلى الأرض يوم السبت الموافق 8( آيار) الجاري، وربما يصيب منطقة مأهولة.

وذكرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، في تقرير لها اليوم الخميس (6 أيار 2021)، نقلا عن متحدث باسم وزارة الدفاع الأميركية، أنه "يتم نشر تحديثات يومية لموقعه على Space Track، وستقدم الحكومة الأميركية معلومات إضافية عندما تصبح متاحة".

وأضافت الصحيفة أن "متتبعات الأقمار الصناعية الأخرى أيضًا، اكتشفت  جسم الصاروخ الذي يبلغ طوله 100 قدم وعرضه 16 قدمًا، والمعروف الآن باسم "2021-035B"، ويسير بسرعة تزيد عن أربعة أميال في الثانية، وهى سرعة كافية للدوران حول الأرض في أقل من ساعتين".

وقال جوناثان ماكدويل، عالم الفلك في مركز هارفارد سميث سونيان للفيزياء الفلكية، أن "من المحتمل ألا يكون الأمر جيدًا"، مضيفا أن "المرحلة الأساسية للصاروخ، وهي أساسًا العمود الفقري للصاروخ، ستعود إلى الغلاف الجوي للأرض "بشكل غير متحكم فيه".

وأخبر Space News أن "طريقها يأخذها إلى خط عرض تقريبًا مع نيويورك ومدريد، وإلى أقصى الجنوب مثل جنوب تشيلي وويلينجتون، نيوزيلندا".

وأضاف أنه "يمكن أن يهبط في أي مكان في هذا النطاق، على الرغم من أنه من المأمول أن يحترق معظمه في الغلاف الجوي قبل أن يضرب الأرض".

كما أن الحطام يمكن أن يضرب المحيطات أو المناطق غير المأهولة، لكن يبقى خطر الضرر الذي يلحق بالأشخاص أو الممتلكات.

 ولاحظ متتبعو الحطام الفضائي أنه يتحرك ببطء وبشكل غير متوقع إلى الأرض خلال الأيام القليلة الماضية، وستكون إعادة دخول المركبة واحدة من أكبر عمليات الهبوط غير المتحكم فيه على الإطلاق.

هذا وكان صاروخ لونج مارش 5B  مسئولاً عن إرسال Tianhe، أول وحدة لمحطة الفضاء الصينية القادمة، إلى المدار الأسبوع الماضي، وتم إطلاق Tianhe من مركز Wenchang لإطلاق الفضاء في هاينان، الصين على متن صاروخ Long March 5B، أكبر صاروخ حامل في الصين، يوم الخميس الماضي

ت: رفعت حاجي