فوائد الصوم للكبد

النسخة المصغرة
ينتج الجسم بروتينا يؤثر على التحولات الكيميائية في الكبد، وهو ما يقلل من تكدس الدهون فيه

زاكروس عربية- أربيل

يؤثر الصيام على التحولات الكيميائية في الجسم، فعند الصوم تقل معالجة الكبد للكثير من المواد الغذائية الموجودة في الطعام، مما يتيح إمكانية تعافي الكبد، وخاصة الكبد الدهني، وهو أكبر أعضاء الجسم المسؤولة عن التخلص من السموم.

وقال علماء ألمان من المركز الألماني لأبحاث السرطان ومركز هيلمهولتس للأبحاث الطبية في ميونيخ، إن الصيام له تأثير إيجابي على جسم الإنسان وخاصة على مرض الكبد الدهني المنتشر في العالم، ومن جهة أخرى يساعد الصيام على تجاوز مشاكل السمنة لدى العديد من الناس، حسب موقع صحيفة "أوغسبورغر ألغماينه" الألماني.

وأشارت الدراسة التي نشرتها المجلة العلمية المتخصصة "موليكولار ميدسين" إلى أن العلماء توصلوا إلى معرفة ما يحدث في جسم الإنسان عند الصيام، إذ ينتج الجسم بروتينا يؤثر على التحولات الكيميائية في الكبد، وهو ما يقلل من تكدس الدهون فيه.

ويعلق الدكتور آدم روز من المركز الألماني لأبحاث السرطان على هذه الدراسة بالقول "بإمكاننا معالجة مشاكل السمنة والكبد الدهني، عندما نفهم كيف يؤثر الصيام على التحولات الكيميائية داخل الجسم".

 ويجمع معدو الدراسة على أن الصيام له فوائد صحية على مشاكل الكبد الدهني المعروف أيضا بتشحم الكبد.

 تأثير الصيام على البنكرياس:

يريح الصوم البنكرياس، إذ يقل معدل إنتاجه للأنسولين، كما تصبح خلايا الجسم أكثر حساسية للأنسولين، وهو ما ينعكس إيجابا على صحة مرضى السكري من النوع الثاني.

كيف يؤثر الصيام على الكولسترول وضغط الدم والألم المزمن:

يعمل الامتناع عن الطعام على تخفيض الكولسترول وضغط الدم. وبعد الانتهاء من فترة الصوم، فعادة ما تكون هناك زيادة طفيفة في مستواهما، لكنه لا يصل إلى القيم الأولية.

كما يخفف الصوم من العديد من اضطرابات الألم المزمنة، على سبيل المثال الروماتيزم (التهاب المفاصل المزمن).

ت: رفعت حاجي