خلوصي أكار : نحترم سيادة العراق وهدفنا محاربة الإرهاب

النسخة المصغرة
بسبب تعشيش الإرهابيين في المنطقة

زاكروس عربية - أربيل

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، إن بلاده تحترم حدود دول الجوار وسيادتها، وأن تواجدها شمالي العراق هو "لمكافحة التنظيمات الإرهابية".  

  وقال أكار في كلمة بمركز قيادة "غولجوك" البحرية نقلتها وكالة الأناضول، اليوم الأربعاء (5 أيار 2021)، "هدفنا الوحيد هو محاربة الإرهاب، يجب أن يعلم الجميع أننا في شمالي العراق بسبب تعشيش الإرهابيين في المنطقة".

وأضاف، "نحترم حدود وسيادة جيراننا وخاصة العراق البلد الشقيق والصديق ولا ينبغي لأحد أن يشك في هذا".

وأكد أنه "ليس لتركيا أي هدف آخر في سوريا والعراق سوى تحييد الذين يستهدفون المواطنين الأتراك منذ 40 عاما، من شمالي العراق".

وأشار إلى أن "عدد الذين تم تحييدهم في عمليتي مخلب البرق والصاعقة شمالي العراق منذ انطلاقها في 23 نيسان الماضي، ارتفع إلى 68، في حين بلغ مجموعهم في سوريا والعراق منذ كانون الثاني الماضي 953".

  وأعلن خلوصي، في وقت سابق، تحييد 44 عنصراً من حزب العمال الكردستاني، وذلك خلال عملية للجيش التركي بمنطقة "متينا"، داخل الأراضي العراقية

وقال وزير الدفاع التركي، خلال زيارته إلى القاعدة العسكرية التركية برفقة رئيس هيئة الأركان، وقائد القوات البرية، "تتواصل عمليتي مخلب البرق، والصاعقة بنجاح؛ وتمكنا من تحييد 44 عنصرا من حزب العمال حتى الآن".    

وأشار أكار إلى أن "عمليات الجيش التركي ستستمر في المنطقة، حتى القضاء على آخر عنصر"، مؤكدا تصميم أنقرة على إنهاء، ما وصفه بـ "الإرهاب في المنطقة".    

وبلغ عدد القتلى من الجنود الأتراك، في العملية المتواصلة شمالي العراق، 7 أفراد؛ بحسب ما أعلنته وزارة الدفاع التركية.