أوروبا تدرس السماح بدخول المسافرين المطعمين ضد كورونا من دول أخرى

النسخة المصغرة
ليس فقط للأشخاص القادمين من دول يُعد الوضع الوبائي فيها جيّدا، بل أيضا أولئك الذين تلقوا الجرعة الأخيرة

زاكروس عربية- أربيل

تناقش الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي، في اجتماع غدا الثلاثاء، توصية المفوضية الأوروبية، بفتح الحدود أمام المسافرين الأجانب.

وأوصت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذية للاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين (3 أيار 2021)،  بالسماح بدخول الأجانب الذين حصلوا على التطعيم الكامل من لقاح للوقاية من "كوفيد-19"، والقادمين من دول في وضع وبائي معقول إلى دول التكتل دون قيود إضافية..  

وأفادت المفوضية أنها "تقترح السماح بالدخول إلى الاتحاد الأوروبي ليس فقط للأشخاص القادمين من دول يُعد الوضع الوبائي فيها جيّدا، بل أيضا أولئك الذين تلقوا الجرعة الأخيرة الموصى بها من اللقاحات التي أقرها الاتحاد الأوروبي".​  

وتحاول دول الاتحاد الأوروبي تسريع حملة التطعيم وسط تصاعد عدد الإصابات، بعد عراقيل واجهتها، لأسباب من بينها تأخر وصول لقاحات أسترازينيكا، وإجراءات اعتماد اللقاحات.  

وفي 26 نيسان الماضي، قالت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، إن الاتحاد الأوروبي سيسمح للأميركيين الذين حصلوا على تطعيم لفيروس كوفيد-19، من السفر لتلك الدول لقضاء عطلاتهم الصيفية فيها.  

وأوضحت أورسولا فون دير لاين في مقابلة مع صحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية، أن الأميركيين ممن حصلوا على جرعتين من لقاح كورونا، سيكون بمقدورهم زيارة دول الاتحاد الأوروبي.  

وتبنى الاتحاد الأوروبي قيودا صارمة على السفر إلى دول الاتحاد البالغ عددها 27 دولة العام الماضي، إذ لا يسمح بالرحلات غير الضرورية إلا من أستراليا ونيوزيلندا ورواندا وسنغافورة وكوريا الجنوبية وتايلاند.  

ت: رفعت حاجي