وزير الثقافة الاتحادي: نجدد التزامنا بحماية الصحافيين

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
اعترافاً منها بالدور الكبير الذي يؤديه الصحفي في الوصول إلى المعلومة

زاكروس عربية - أربيل

هنأ وزير الثقافة والسياحة والآثار حسن ناظم، اليوم الإثنين (3 أيار 2021)، الصحفيين باليوم العالمي لحرية الصحافة.

وذكر المكتب الاعلامي للوزارة في بيان أن الوزير ناظم وجه برقية تهنئة إلى الصحفيين ، قال فيها "نحيي أصحاب الأقلام الشريفة بمناسبةٍ عزيزةٍ  حددتها منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة اليونسكو كل سنة اعترافاً منها بالدور الكبير الذي يؤديه الصحفي في الوصول إلى المعلومة، والتضحيات العظيمة التي قدمتها الأسرة الصحفية خلال مسيرتها المهنية".

وأضاف ناظم: "نثمن مواقف الصحفيين والإعلاميين العراقيين بهذه المناسبة، ونجدد التزامنا بحمايتهم، وحفظ حقوقهم، والسعي إلى وصولهم إلى أماكن الأحداث، وضمان سلامتهم، وحصولهم على المعلومات بكل شفافية بما ينسجم مع التوجه الديمقراطي للبلد".

وختم بالقول : "تحيةً للصحفيين ، وهم يواصلون دورهم في بناء عراقٍ معافىً مزدهرٍ".

أتي هذا في الوقت الذي كشفت فيه جمعية الدفاع عن حرية الصحافة في العراق، في وقت سابق من اليوم، رصدها  268 انتهاكا ضد الصحفيين العراقيين خلال عام واحد، موضحة أنها رصدت الانتهاكات خلال الفترة من الثالث من مايو/ أيار 2020 حتى يوم أمس الأحد.

الجمعية لفتت عبر تقرير إلى أن "الانتهاكات طاولت العمل الصحافي بجميع أشكاله، وبذات المستوى المعهود خلال السنوات السابقة، من دون وجود أي حلول أو معالجات".

وأضافت أنه "مع حلول اليوم العالمي لحرية الصحافة، يتواصل نهج قمع حرية التعبير، وتضيق مساحات العمل الصحافي، بالسلاح والعنف والتهديد والوعيد، من قبل العديد من الجهات الرسمية وغير الرسمية".

هذا واتهم التقرير رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي بأنه "لم يلتزم بتعهداته بحماية حرية التعبير والعمل الصحفي، فضلاً عن السكوت عن ملف الإفلات من العقاب، إذ لا يزال قتلة الصحفيين ومنفذي الهجمات المسلحة على وسائل الإعلام أحرارا طلقاء".