العالم على موعد مع القمر العملاق هذه الليلة

النسخة المصغرة
يشرق مع غروب الشمس، وسيكون مكتسيا لونا ضاربا في الحمرة أو البرتقالي

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية "ناسا"، اليوم الاثنين (26 نيسان 2021)، أن القمر العملاق سيضيء السماء هذه الليلة، وهو القمر الوردي، ثاني أكبر قمر مكتمل في عام 2021.

وأشارت الوكالة إلى أن "القمر العملاق لشهر نيسان سيكون هو ثاني أقرب الأقمار إلى الأرض هذا العام، بعد القمر الكامل في 26 أيار المقبل، والذي سيكون الأقرب، حيث يتفوق على القمر الكامل لشهر نيسان بإجمالي يبلغ (157 كيلومترا)، أو حوالي 0.04% من المسافة من الأرض إلى القمر في أقرب نقطة له، والمعروفة باسم نقطة الحضيض"، حسب ماذكرته ناسا.

من جهته أكد رئيس الجمعية الفلكية في جدة ماجد أبو زاهرة، أن "سماء الوطن العربي، بينها العراق، ستشهد مساء الاثنين القمر البدر لشهر رمضان المبارك، وسيمثل القمر العملاق الأول لهذا العام".

وأضاف "سيكون حجمه الظاهري أكبر بنحو 14%، وإضاءته أكثر بنحو 30% عن المتوسط، وهي فرصة مثالية للتصوير".

مبيناً أنه "ينتظر أن يشرق مع غروب الشمس، وسيكون مكتسيا لونا ضاربا في الحمرة أو البرتقالي".

والقمر العملاق وصف يطلق عادة على القمر سواء في الاقتران أو البدر عندما تكون المسافة بين مركز القمر ومركز الأرض ضمن 362.146 كيلومترا، وهو مصطلح يشير إلى التسمية العلمية (قمر الحضيض)، ويقصد به وقوع القمر في أقرب نقطة من الأرض، وفي حالة هذا القمر البدر سيكون على مسافة 357,378 كيلومترا.
المد والجزر مع القمر العملاق

وتوضح فلكية جدة أن "قمر رمضان العملاق لن يكون له تأثير ذو أهمية على كوكبنا باستثناء ظاهرتي المد والجزر وهو أمر طبيعي، ففي كل شهر في يوم البدر المكتمل تنتظم الأرض والقمر والشمس، وهذا يسبب مدا وجزرا واسع المدى، فالمد العالي يرتفع على نحو استثنائي.

ت: رفعت حاجي