آلام المعدة في الصيام.. نصائح لا بد منها

النسخة المصغرة
تعتبر القرحة من اكثر أمراض المعدة ازعاجا لصاحبها.

زاكروس عربية- أربيل

للصيام علاقة وثيقة بالجهاز الهضمي فهو عملياً الإمساك عن الطعام والشراب منذ مطلع الشمس حتى غروبها، وذلك يعني راحة للجهاز الهضمي مدة تزيد على 15 ساعة في هذا الشهر، ما يؤدي إلى نقص حركية الأمعاء ونقص مفرزات البنكرياس والمرارة، ولذلك تتحسن أعراض المرضى الذين يشكون من تشنج القولون والمرارة وعسرة الهضم.

يتخوف البعض ممن يشكو أمراض المعدة من أن يزيد الصيام في تعكير حالتهم ومضاعفة آلامهم وتعتبر القرحة من اكثر أمراض المعدة ازعاجا لصاحبها.

يقول الدكتور نورالدين اللوز وهو اختصاصي في امراض الجهاز الهضمي «القرح من أكثر الأمراض التي تحدث آلاما بالمعدة خاصة عند الجوع اذ قد ينتج عنه نزيف دموي. وفي حالة مثل هذه لا يجب على المريض الصوم حتى لا تحدث له مضاعفات اخرى. لكن وجب التأكيد هنا على ان بعض نوعية من القرح يقدر الطب على تسكين آلامها بواسطة بعض الادوية الجدية اذ يتناول المريض الادوية حسب اوقات محددة من الليل وهذا ما يساعده على الصيام دون أي تأثير والمهم استشارة الطبيب المختص فهو وحده بعد ان يكشف عليه بالمنظار من يقرّر صومه من عدمه.

أدوية الروماتيزم اضا

من جهة أخرى يؤكد الدكتور حاتم السنوسي أن أكثر الأشياء التي تقلق المعدة أدوية الروماتيزم لكن والحق يقال فإن هذه الأدوية تطوّرت وأصبحت خالية من أية مضاعفات التي تؤثر في الجهاز الهضمي.

إن أدوية الروماتيزم تستطيع ان تلحق الضرر بالكلى لذلك وجب شرب الماء اكثر من العادة خاصة في أوّل الليل وفي السحور.
أن الصائم عليه عند الإفطار وبالتحديد لحظة الآذان بشرب الماء ثم يرتاح لمدّة ربع ساعة او 20 دقيقة ثم يبدأ إفطاره حتى يمكن الماء من التسرب إلى الدم ويزيل العطش بينما إذا بدأ الصائم بشقان فطره بالأكل ثم شرب بعدها الماء فإن الماء يبقى محصورا بالمعدة ولا يقع امتصاصه من طرف الأمعاء ويظل الإحساس بالعطش موجودا.

إن طريقة الأكل أيضا لها دورها في إزالة المضاعفات الثانوية للأدوية ومن المحبّذ استعمال الدواء الذي يساهم في القضاء على مضادات الالتهاب".

ويؤكّد الدكتور حاتم من أن سرعة عملية الهضم مرتبطة بنوعية الأكلة فالمقليات مثلا تطال عملية هضمها لتصل الى حوالي 5 ساعات وعليه فالاجدر ألا نفطر على المقلي فمثل هذا المقلي يبقى بالمعدة والجسم لا يمتصّها.
أما قبل النوم فيستحسن عدم الأكل أكثر من الطاقة، وفي السحور أيضا يستحسن أكل المقلي حتى تبقى المعدة ملآنة لأطول فترة ممكنة.

ت: رفعت حاجي