استكشاف مكامن هائلة للغاز في محافظة الأنبار

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
تقدر بمليارات الأطنان من الغاز

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت حكومة الأنبار المحلية، اليوم الاثنين (19 نيسان 2021)، أن الفرق الزلزالية التابعة لوزارة النفط، تواصل استكشاف خمسة مواقع في المحافظة، للاستطلاع عن كميات الغاز السائل فيها التي تقدر بنحو 25 تريليون مقمق.

وعدّ مستشار محافظ الأنبار لشؤون الطاقة عزيز خلف الطرموز، في حديث للصحيفة الرسمية، أن "استثمار مخزون المحافظة من النفط والغاز، تحول كبير في تعزيز موارد الأنبار والبلاد والقضاء على الهدر الكبير في هذه الثروة المهمة".

وأضاف أن "الكميات الموجودة في عموم المحافظة، وخاصة في الرقع الخمس، تقدر بمليارات الأطنان من الغاز"، مبيناً أن "حقل عكاز وحده يحتوي على خمسة تريليونات مقمق من مادة الغاز السائل، بينما تضم الرقع الأخرى نفس الكمية".

وأشار إلى أن "وزارة النفط سبق أن أرسلت فرقها الاستطلاعية لتجهيز المواقع ونصب الكرفانات للعاملين"".

وأردف الطرموز، أنه "من أجل ربط محافظتنا بشبكة خطوط الأنابيب النفطية بعموم العراق، أقرت وزارة النفط مشروع مد خط أنبوب لنقل الغاز السائل من عقدة أنابيب أبو غريب باتجاه الرمادي بطول 120كم".

ولفت إلى أنه "لفتح أكبر مجال لتصدير النفط الخام خارج العراق، ومن أجل تعدد المنافذ التصديرية أقرت وزارة النفط إنشاء أنبوب استراتيجي بسعة مليون برميل يومياً (البصرة – رمادي – العقبة)".

وعبر الطرموز عن أمله بأن "يتم عرض المشروع على المناقصة، من أجل تنفيذه من قبل شركات عالمية رصينة، لتصدير أكبر كميات من النفط الخام إلى العقبة في المرحلة الأولى، وفي المرحلة الثانية سيكون هناك ضخ إلى مصر"، موضحا أنه "حصلت الموافقة كذلك من قبل وزارة النفط على إعادة تأهيل خط الأنبوب الاستراتيجي القديم مع محطات ضخه والذي يصل الى حديثة وتكملة إيصاله الى ميناء العقبة".

ت: رفعت حاجي