هل يغيير "السوبر الأوروبي" ملامح نهائي أبطال أوروبا؟ .. الجدل مستمر

النسخة المصغرة
بسبب إعلان الفرق مشاركتها في دوري السوبر الأوروبي

زاكروس عربية – أربيل

كشفت تقارير صحافية إسبانية، اليوم الإثنين (19 نيسان 2021)، أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا" لن يستبعد ريال مدريد الإسباني من نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، بسبب إعلان مشاركته في دوري السوبر الأوروبي.

وذكرت "ماركا" في تقرير لها عبر موقعها الإلكتروني: سيتمكن ريال مدريد من إكمال النسخة الحالية لدوري أبطال أوروبا، وذات الأمر بالنسبة للأندية الأخرى المتواجدة في البطولة والدوري الأوروبي، التي أعلنت مشاركتها في دوري السوبر الأوروبي، إذ سيكون بمقدورهم استكمال المسابقتين.

وهدد "يويفا" بفرض عقوبات على كل من الأندية واللاعبين في حال مشاركتهم بدوري السوبر الأوروبي، وقال ألكسندر تشيفرين رئيس "يويفا" : لن يسمح للاعبين المشاركين في الدوري الجديد باللعب في كأس العالم وبطولة أوروبا ولن يشاركوا مع منتخباتهم.

وأكدت "ماركا" أن العقوبات لن تحدث في النسخة الحالية للمسابقات الأوروبية.

يأتي هذا في الوقت الذي أعلن  فيه الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "اليويفا" تبني الإصلاحات المتعلّقة بمسابقة دوري أبطال أوروبا بدءاً من عام 2024، بينها الانتقال من 32 نادياً إلى 36، بعد ساعات من إعلان 12 نادياً أوروبياً كبيراً إطلاق بطولة دوري السوبر الأوروبي الانفصالي.

قال الأمين العام المساعد، جورجو ماركيتي، في مؤتمر صحفي بعد اجتماع الهيئة القارية في مونترو، "وافقت اللجنة التنفيذية على نظام" البطولة المستقبلي الذي يتضمّن دورياً صغيراً بدلا من دور المجموعات التقليدي.

إلا أن يسبر مولر رئيس الاتحاد الدنماركي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية في الاتحاد الأوروبي (يويفا)، قال لهيئة الإذاعة الدانمركية إنه يتوقع أن يتم استبعاد ريال مدريد ومانشستر سيتي وتشيلسي من الدور قبل النهائي لدوري الأبطال هذا الموسم.

وأضاف : يجب استبعاد هذه الأندية وأتوقع أن يحدث ذلك يوم الجمعة. وبعدها يجب أن نصل إلى قرار بشأن كيفية إنهاء هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا. ستعقد اللجنة التنفيذية اجتماعا استثنائيا يوم الجمعة.

وشارك 12 ناديا ، منها ستة أندية إنجليزية وثلاثة أندية إيطالية وثلاثة أندية إسبانية ، في تأسيس هذه البطولة المستحدثة ، التي أثارت جدلا هائلا وسط معارضة ضخمة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا) وروابط الدوري المحلية في أوروبا.