نيجيرفان بارزاني: المسألة الكوردية يجب معالجتها ضمن الإطار السوري

النسخة المصغرة
خلال استبقاله نائب المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، ديفيد براونشتاين

زاكروس عربية – أربيل

بحث رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الأحد (18 نيسان 2021) مع نائب المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا، ديفيد براونشتاين، الحوار الجاري بين الأطراف الكوردية والمسألة الكوردية، وشدد رئيس الإقليم على أن المسألة الكوردية في هذا البلد يجب معالجتها ضمن الإطار السوري.

وقالت رئاسة إقليم كوردستان في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية في اجتماع حضره القنصل العام الأمريكي في إقليم كوردستان، تم التباحث حول الأوضاع في سوريا بصورة عامة ومهمة الولايات المتحدة والتحالف الدولي ضد داعش، وتواجد القوات الدولية، والأوضاع في شمال وشرق سوريا، مع أهمية الاستقرار، والحوار بين الأطراف الكوردية والمسألة الكوردية في هذا البلد.

وبحسب البيان فقد جدد نيجيرفان بارزاني التأكيد على أن الحل للوضع المعقد في سوريا لن يأتي في يوم وليلة وأن السبل العسكرية لا تؤدي إلى الحل، بل يجب حل المشكلة السورية من خلال الطرق السياسية والحوار. وحول المسألة الكوردية في هذا البلد، أوضح رئيس الإقليم أن المسألة الكوردية يجب معالجتها ضمن الإطار السوري.

وبخصوص مهام أميركا والتحالف الدولي، شدد براونشتاين على أن داعش لا يزال يمثل تهديداً حقيقياً ولهذا ستواصل أميركا والتحالف الدولي مساعدة ومساندة القوى والأطراف الحليفة في سوريا في مواجهة الإرهاب.