الصحة الاتحادية بشأن الحظر المقبل: يجب أن يكون ذاتياً بدون إجبار

النسخة المصغرة
الحظر يبقى بالأخير إجراء اضطراري تلجأ له وزارة الصحة لأنه لا يوجد التزام بالإجراءات الوقائية

زاكروس عربية- أربيل

كشفت لجنة الصحة والبيئة النيابية، اليوم الأحد (18 نيسان 2021)، عن الخطة المقبلة لحظر التجوال، مؤكدة أن الحظر أسهم في قضايا متعددة منها دفع المواطنين تجاه الالتزام بالإجراءات الوقائية.

وقال عضو اللجنة حسن خلاطي، بحسب الوكالة الرسمية للأنباء، إن "حظر التجوال ليس له علاقة مباشرة بكسر سلسلة التنقل، لكنه أسهم في قضايا متعددة منها منع التجمعات ودفع المواطنين باتجاه الالتزام بالإجراءات الوقائية".

وأضاف أن "الحظر كان له دور كبير في الموجة الوبائية الأولى وأثر بشكل فعّال، لكن بعد أن دخل العراق المراحل المتقدمة ثم الموجة الثانية نلاحظ أن فعالية الحظر سواء الشامل أو الجزئي قلت وليست بذات التاثير"، مشيراً إلى أن "الحظر يبقى بالأخير إجراء اضطراري تلجأ له وزارة الصحة لأنه لا يوجد التزام بالإجراءات الوقائية".

وتابع أن "الالتزام بالإجراءات الوقائية بالظروف الطبيعية يجب أن يكون ذاتياً بدون إجبار، لكن في حال عدم التزام المواطنين تلجأ الحكومة إلى فرض الحظر، حتى تدفع المواطنين إلى الالتزام بالإجراءات الوقائية"، موضحاً أن "الخطة المقبلة بشأن حظر التجوال تكون بالإجراءات الحالية نفسها وهو حظر جزئي ليلاً ومدة يومين في الأسبوع شاملاً، ونأمل أن يتحول إلى التزام ذاتي بدون هذه القيود".

ت: رفعت حاجي