الصحة الاتحادية: لم نجبر أحداً على تلقي اللقاحات وهناك خصوصية لبعض الحالات

النسخة المصغرة
لأيام المقبلة ستشهد صدور عدد من الإجراءات الجديدة

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت الصحة الاتحادية، اليوم السبت (17 نيسان 2021)، أن إجراءات جديدة ستصدر خلال الأيام المقبلة، بشأن "التطعيم الإجباري" بلقاح كورونا مؤكداً أن "هناك خصوصية لبعض الحالات".

وقال المتحدث باسم وزارة الصحة الاتحادية، سيف البدر: إن "الوزارة لم تُجبر أحداً على تلقي جرعة من لقاح كورونا أو اللقاحات الأخرى".

وأضاف أن "الوزارة خصصت الفئات المشمولة بالتلقيح الإجباري، لحماية المجتمع من الوباء وانتقاله بشكل سريع"، لافتاً إلى "وجود إجراءات إضافية للحد من انتشار الوباء".

وتابع البدر، أن "وزارة الصحة، طالبت بأن يكون التلقيح إجباري في المستشفيات الأهلية والمختبرات الخاصة، وللمسافرين ومراجعي بعض الدوائر التي تشهد زخماً بالمواطنين".

وأكد متحدث الصحة، أن "الوزارة تعمل مع جميع الجهات المعنية على السيطرة على وباء كورونا"، مبيناً أن "الأيام المقبلة ستشهد صدور عدد من الإجراءات الجديدة".

وفي وقت سابق من اليوم، صرحت عضو الفريق الطبي الإعلامي للوزارة ربى فلاح حسن، إن جميع لقاحات فيروس كورونا الموجودة في المراكز الصحيَّة في البلاد آمنة، وهي قادرة، عند أخذ الجرعة الثانية، على التخفيف من شدة الإصابة، إنْ حدثت، وبمثابة وقاية من الوفاة.

وأوضحت حسن أنَّ "أخذ اللقاح ليس إجبارياً، ولكن في حالة أنَّ الفرد أصبح يشكل خطراً على الآخرين، فهنا تنتهي حريته بالاختيار بحدود الضرر، لذا يصبح من الضروري أخذ اللقاح".

ت: رفعت حاجي