التربية الاتحادية تدافع عن قرار الدوام الحضوري والتربية النيابية تناقش القرار

النسخة المصغرة
رداً على المخاوف البرلمانية من عودة الدوام حضوريا في المدارس خشية من ارتفاع الإصابات اليومية

زاكروس عربية - أربيل

قررت لجنة التربية النيابية عقد اجتماع في الأسبوع الجاري، لدراسة دوام الطلبة لمعرفة ايجابياته وسلبياته، بعد أن دافعت وزارة التربية عن قرار الدوام الحضوري للطلبة، في الفصل الثاني للعام الدراسي الحالي، مؤكدة أن هذا القرار تمت دراسته من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية.

من جانبه أكد مقرر اللجنة طعمة اللهيبي أن "القرار يخص خلية الأزمة وسنحملها المسؤولية في حال كانت هناك أي تداعيات على الطلبة وأهاليهم".

وأبدى اللهيبي استغرابه "لعدم وجود وزير التربية من ضمن أعضاء خلية الأزمة برغم أن الوزارة حيوية".

وجاء دفاع وزارة التربية عن هذا القرار، رداً على المخاوف البرلمانية من عودة الدوام حضوريا في المدارس خشية من ارتفاع الإصابات اليومية بفيروس كورونا.

وقال المتحدث باسم الوزارة حيدر فاروق في تصريح صحفي: "تم القبول بهذا القرار من قبل اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، ولو كان هناك رفض ما كان بالإمكان إصدار القرارات الخاصة بالموضوع".

وحددت الوزارة، يوم أمس الجمعة، آلية الدوام للنصف الثاني من العام الدراسي الحالي 2021، موضحة أن انطلاق الدوام للفصل الثاني للعام الدراسي الحالي يكون يوم الأحد المقبل 4/18، ويكون الدوام الحضوري بواقع يومين في الأسبوع للصفوف المعلنة، وللملاكات التدريسية بنسبة 50%.

وبينت أن "المواد الحضورية للصفوف الابتدائية الثلاثة الأولى هي (الإسلامية والقراءة والرياضيات والعلوم)، وللسادس الابتدائي تكون المواد الحضورية هي (اللغة العربية واللغة الانكليزية والرياضيات والعلوم) وتدرس المواد الأخرى الكترونيا، بينما يكون التعليم للمراحل الأخرى الكترونيا ويستمر لمدة شهرين".

ت: رفعت حاجي