مسرور بارزاني يدعو الحكومة الاتحادية للإيفاء بالتزاماتها تجاه إقليم كوردستان

النسخة المصغرة
حكومة الإقليم ملتزمة ببنود قانون الموازنة

زاكروس عربية – أربيل

شدد رئيس مجلس وزراء إقليم كوردستان، مسرور بارزاني، على أن حكومة الإقليم ملتزمة ببنود قانون الموازنة، ودعا الحكومة الاتحادية إلى الإيفاء بالتزاماتها تجاه كوردستان.

وعقد مجلس وزراء إقليم كوردستان، اليوم الأربعاء (٧ نيسان ٢٠٢١)، اجتماعه الدوري برئاسة رئيس مجلس الوزراء مسرور بارزاني وحضور نائب رئيس مجلس الوزراء قوباد طالباني.

وفي مستهل الاجتماع، شكر رئيس مجلس الوزراء الوفد المفاوض لحكومة إقليم كوردستان على أداء واجباته جيداً، مشيراً إلى أن "المستحقات المالية لحكومة إقليم كوردستان ضمن الموازنة الاتحادية حق دستوري ومشروع لإقليم كوردستان"، وفق بيان صادر عن الموقع الرسمي لحكومة الإقليم.

وشدد رئيس الحكومة على أن "حكومة إقليم كوردستان ملتزمة ببنود قانون الموازنة"، داعيا الحكومة الاتحادية إلى "الإيفاء بالتزاماتها تجاه إقليم كوردستان".

كما أشار رئيس مجلس الوزراء إلى أن "حكومة إقليم كوردستان ستواصل عملية الإصلاح والعمل لزيادة الإيرادات وخفض التكاليف سعياً لتأمين مستحقات من يتقاضون الرواتب وتحسين الوضع الاقتصادي في إقليم كوردستان".

وعرض نائب رئيس مجلس الوزراء ورئيس الوفد المفاوض مع الحكومة الاتحادية نتائج المباحثات في بغداد، وأشاد بدور أعضاء الوفد، كما أشار إلى "ضرورة التزام كل من الحكومة الاتحادية وحكومة الإقليم بالتعليمات التي ستصدر لاحقاً من أجل تنفيذ قانون الموازنة لعام ٢٠٢١".

وأكد: "شددنا خلال مناقشاتنا مع البرلمان والحكومة والأحزاب العراقية على الالتزام بالدستور وتأمين المستحقات المالية لإقليم كوردستان".

بدوره  قدم وزير التخطيط دارا رشيد تقريراً عن "آخر الاستعدادات لصياغة المسودة الأولى لقانون موازنة إقليم كوردستان للعام المالي ٢٠٢١"، وشدد على أن "الأعمال التحضيرية قد قطعت خطوات جيدة، وأن مشروع القانون سيكون جاهزاً في المستقبل القريب".

وفي ختام الاجتماع، أُجريت مناقشات حول "الوضع الوبائي والصحي في إقليم كوردستان وانتشار وباء كورونا على نطاق أوسع، وعلى ضوء ذلك، أهاب مجلس الوزراء بالمواطنين الالتزام بالإجراءات الاحترازية والتعليمات الصحية من اجل التقليل من الإصابات، ولا سيما مع ازدياد معدل الإصابات الآن".