المتحدث باسم الخارجية:القوات الأجنبية ستنتشر خارج العراق

النسخة المصغرة
وجود القوات الأميركية أصبح يقتصر على الاستشارة والتدريب

زاكروس عربية – أربيل

 عدّ المتحدث باسم وزارة الخارجية العراقية، أحمد الصحاف، اليوم الأربعاء (7 نيسان 2021)، أن الحوار الاستراتيجي بين العراق والولايات المتحدة، عقد في ظل تحديات أمنية وصحية واقتصادية.

وقال الصحاف في بيان إن "بغداد وواشنطن أكدتا ضرورة الالتزام باتفاقية الاطار الاستراتيجي"، مشيراً إلى أن "وجود القوات الأميركية بعد الحوار أصبح يقتصر على الاستشارة والتدريب، وأن القوات الأجنبية ستنتشر خارج العراق ضمن جدول زمني محدد".

وأضاف أن "القوات الأجنبية المتبقية ستتواجد داخل قواعد عراقية صرفة، حيث إن بغداد وواشنطن اتفقتا على عدم وجود قوات قتالية في العراق"، مشيرا إلى أن المفاوضات مع أميركا "عقدت برعاية كاملة للسيادة العراقية".

هذا ووجه رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، بتشكيل لجنة فنية برئاسة رئيس أركان الجيش "لعقد محادثات فنية مع الجانب الأميركي لغرض إقرار الآليات والتوقيتات المتعلقة بتنفيذ مخرجات الحوار الاستراتيجي في الجانبين الأمني والعسكري".