التخطيط: تخصيص 4 ترليونات دينار للمحافظات لدعم الحكومات المحلية

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
تنفيذ المشاريع الخدمية والاستثمارية

زاكروس عربية – أربيل

أعلنت وزارة التخطيط الاتحادية، اليوم الأربعاء (7 نيسان 2021)، تخصيص 4 ترليونات للمحافظات، لدعم جهود الحكومات المحلية، وتمكينها من إنجاز مهامها، وفي مقدمتها تنفيذ  المشاريع الخدمية والاستثمارية.

وذكر المكتب الاعلامي لوزير التخطيط، خالد بتال النجم في بيان أن "النجم، ترأس اجتماعا موسعا للمحافظين، بحضور كاظم السهلاني، سكرتير اللجنة التنسيقية العليا للمحافظات".

وأكد النجم، وفق البيان "دعم وزارة التخطيط، لجهود الحكومات المحلية، لتمكينها من انجاز مهامها، وفي مقدمتها تنفيذ  المشاريع الخدمية والاستثمارية في كل محافظة"، موضحاً أن "تخصيصات تنمية الأقاليم، تعد جيدة ضمن موازنة العام الحالي، اذ تم تخصيص 4 ترليونات دينار للمحافظات".

ولفت إلى أن الوزارة وضعت آليات سهلة وميسرة، لضمان انجاز المشاريع وفقا لتوقيتها الزمني، وبما يسهم في توفير الخدمات للمواطنين، مشيراً الى أن "هناك صلاحيات جديدة للمحافظين، تتضمن امكانية المناقلة بين الأبواب، والصرف على تنمية الأقاليم".

النجم أوضح أن "وضع اجراءات مهمة سيتم الإعلان عنها، لمعالجة آثار تغيير سعر الصرف على المقاولين"، داعياً المحافظين الى "ضرورة التركيز على المشاريع المستمرة، لاسيما المشاريع التي شهدت نسب انجاز متقدمة".

كما بين أن "وزارة التخطيط، ستوفر افضل الظروف لمساعدة المحافظات في تنفيذ مشاريعها، وفق الآليات القانونية".

من جانبه، أكد سكرتير اللجنة التنسيقية العليا للمحافظات، كاظم السهلاني، أن "وزارة التخطيط، تؤدي اليوم دورا مهما وحيويا في دعم جهود المحافظات"، مشيرا الى أن "اقرار قانون الموازنة في الربع الاول من السنة، سيتيح مساحة زمنية جيدة للمحافظات، للمضي قدما في انجاز المشاريع، مع توفر التخصيصات المالية المناسبة".

وبحث الاجتماع "عدد من القضايا المتعلقة، بآليات تنفيذ المشاريع المستمرة، وادراج المشاريع الجديدة ضمن برنامج تنمية الأقاليم لعام ٢٠٢١، وفقا للتخصيصات المالية المخصصة لكل محافظة".

وأكد المحافظون، أن "الإجراءات السهلة التي تقوم بها وزارة التخطيط، اسهمت وتساهم في خلق حالة من الاستقرار، ستنعكس ايجابا على تنفيذ المشاريع".