الأزمة النيابية تكشف عن إجراء وقائية خاصة خلال شهر رمضان

النسخة المصغرة
حظر التجوال الجزئي سيبدأ بعد الافطار مباشرة

زاكروس عربية- أربيل

كشفت خلية الأزمة النيابية عن الإجراءات الوقائية الخاصة بشهر رمضان المبارك، مبينة أن القرار عائد إلى اللجنة العليا للصحة والسلامة لافتة إلى أنها سترفع بتوصياتها إلى اللجنة المذكورة قريباً.

وقالت الخلية في بيان إن "حظر التجوال الجزئي سيبدأ بعد الافطار مباشرة"، مضيفة أن "يومي الجمعة والسبت يفرض فيهما الحظر الشامل".

وكانت وزارة الصحة والبيئة، أعلنت أمس رأيها بشأن استمرار حظر التجوال خلال شهر رمضان المبارك، وقال المتحدث باسم الوزارة، سيف البدر في تصريح متلفز أن "فرض الحظر خلال شهر رمضان من عدمه، هو قرار يعود الى اللجنة العليا للصحة والسلامة وهي لا تعتمد على رأينا فقط بهذا الجانب".

وأضاف "لكن وجهة نظرنا العلمية هي مع تحديد الحركة للمواطنين، وسنرفع توصياتنا الجديدة قريبا الى اللجنة العليا".

وأردف قائلاً: "نلتزم بالأساس العلمي للأمراض الانتقالية، وهي تقول أن الزحامات البشرية خطرة وتسهم في تفشي الوباء، ونقول أن تطبيق الحظر ضرورة بخلاف الالتزام به، من قبل المواطنين أو تطبيقه".

ت: رفعت حاجي