كمارك كوردستان تؤكد تعاونها مع الحكومة الاتحادية في إدارة المنافذ الحدودية

النسخة المصغرة
ملتزمة بقائمة الممنوعات المفروضة من قبل حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية والتي يمنع استيرادها

زاكروس عربية – أربيل

أكد مدير عام الكمارك في إقليم كوردستان،  سامال عبد الرحمن، اليوم الثلاثاء (6 نيسان 2021) ، وجود تعاون من قبل كمارك الإقليم مع الحكومة الاتحادية في السيطرة على المنافذ.
وقال عبد الرحمن في حديث صحفي إن "المنافذ الحدودية في الإقليم ملتزمة بقائمة الممنوعات المفروضة من قبل حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية والتي يمنع استيرادها".
وأضاف أن "المنافذ الرسمية في الإقليم هي 8 فقط، وهناك منافذ أخرى مسجلة لدى حكومة الإقليم، وبغداد على علم بها وستعطي الموافقة قريبا بشأنها".
وأشار إلى أن "هناك تعاونا كبيرا لمنع التهريب والسيطرة عليه، على الرغم من أن المنافذ هي طويلة والتهريب موجود في أغلب المنافذ العراقية، ولكن نحن من جانبنا نلتزم بشكل كبير بأي توجيهات وممنوعات للاستيراد تصلنا مع قبل الحكومة الاتحادية".
ويمتلك إقليم كوردستان، أربعة منافذ برية مع إيران، هي حاج عمران، وباشماخ، وكرمك، وبرويزخان، إضافة إلى معبر إبراهيم الخليل مع تركيا.