مخاوف الملاحة في قناة السويس تقلص خسائر النفط العالمية

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
الأسعار ما زالت تتجه صوب تكبد خسائر للأسبوع الثالث على التوالي

زاكروس عربية – أربيل

ارتفعت أسعار النفط في الأسواق العالمية،  اليوم الجمعة (26 آذار 2021)  نحو 2 في المئة، بفعل مخاوف من أن تعويم ناقلة حاويات عملاقة جانحة تعوق حركة الملاحة في قناة السويس قد يستغرق أسابيع، مما قد يفرض ضغوطًا على إمدادات الخام والمنتجات المكررة.

لكن الأسعار ما زالت تتجه صوب تكبد خسائر للأسبوع الثالث على التوالي، إذ تتأثر آفاق الطلب سلبًا بفعل إجراءات عزل عام جديدة في أوروبا.

وبحلول الساعة 11:22 بتوقيت غرينتش، ارتفع خام برنت 1.18 دولار أو ما يعادل 1.9% إلى 63.13 دولار للبرميل، بعد أن نزل 3.8 % أمس الخميس.

وصعد خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 1.25 دولار، أو ما يعادل 2.1 % إلى 59.81 دولار للبرميل، بعد أن هوى 4.3 % في اليوم السابق.

والخامان القياسيان على مسار تكبد خسارة أسبوعية، عقب هبوط 6% الأسبوع الماضي.

وقالت هيئة قناة السويس، اليوم الجمعة،  إنه سيتم استئناف عمليات قطر وتعويم السفينة الجانحة بعد الانتهاء من التجريف، الذي جرى الانتهاء من 87% منه.

وقالت شركة تتولى عملية الإنقاذ أمس الخميس إن تعويم السفينة قد يستغرق أسابيع.

ومن أصل 39.2 مليون برميل يوميًا من إجمالي النفط الخام المستورد بحرًا في 2020، استخدم 1.74 مليون برميل يوميًا القناة، بحسب كبلر لتتبع حركة الناقلات.

وقالت كبلر إنه بالإضافة إلى ذلك، فإن أقل قليلًا فحسب من 9% أو 1.54 مليون برميل يوميًا من واردات المنتجات المكررة العالمية مرت في قناة السويس.

ويسبب توقف قناة السويس اضطرابًا نجم عنه ارتفاع تكاليف الشحن لناقلات المنتجات البترولية إلى المثلين تقريبًا هذا الأسبوع، وتحويل عدة سفن مسارها بعيدًا عن المجرى المائي.

وتلقت أسواق النفط دفعة أيضًا بفعل مخاوف من تصاعد التوتر الجيوسياسي في الشرق الأوسط.

وقالت قوات الحوثيين اليمنية اليوم الجمعة إنها شنت هجمات على منشآت مملوكة لشركة أرامكو السعودية.

وتتلقى الأسعار الدعم من توقعات بأن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها سيبقون على إنتاجهم منخفضًا.