انخفاض أسعار النفط متأثّراً بتعثر توزيع لقاح كورونا في أوربا

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
وانحدرت السوق على مدى الأيام القليلة الماضية

زاكروس عربية- أربيل

تباين أداء أسعار النفط اليوم الأربعاء (17 آذار 2021)، إذ تصدت مخاوف بشأن طلب متقلب في أوروبا لآمال انتعاش أنشطة التكرير في الولايات المتحدة، في الوقت الذي أظهرت فيه بيانات للقطاع أن مخزونات الخام الأميركية انخفضت على غير المتوقع الأسبوع الماضي.

وقال مايكل مكارثي، كبير إستراتيجيي السوق لدى (سي.إم.سي ماركتس)، إن "مخاوف الطلب المستندة إلى تعثر توزيع اللقاح في أوروبا تحتوي البيئة الإيجابية من ناحية أخرى".

ونزلت العقود الآجلة لبرنت سبعة سنتات أو ما يعادل 0.1% إلى 68.32 دولار للبرميل، بحلول الساعة الـ0458 بتوقيت غرينتش، بعد أن ربحت في البداية ما يصل إلى 32 سنتا.

وارتفعت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأميركي أربعة سنتات إلى 64.84 دولار للبرميل، بعد أن زادت ما يصل إلى 28 سنتا في التعاملات المبكرة.

ويشهد الخامان القياسيان تعاملات مضطربة اليوم، إذ يتقلبان بين الأداء الإيجابي والسلبي خلال التعاملات الآسيوية.

وانحدرت السوق على مدى الأيام القليلة الماضية، إذ توقف المزيد من الدول الأوروبية التحصين من ”كوفيد-19“ بسبب مخاوف إزاء آثار جانبية خطيرة محتملة، ما قد يبطئ تعافي الطلب على الوقود.

والتداول في العقود الآجلة للنفط كثيف مثلما كان في الأشهر الأولى من أزمة كوفيد-19، فيما يسارع المراهنون على هبوط وارتفاع النفط للتحوط من تقلب الأسعار.

وقال (إيه.إن.زد) في مذكرة بحثية، إنه "بينما ينمو الطلب في الهند والولايات المتحدة، فإنه ما زال يعتريه الضعف في أوروبا، مشيرا إلى أن استهلاك الوقود البري في فرنسا، انخفض 10.8% في شباط، مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي".

وفي مؤشر إيجابي، انخفضت مخزونات الخام الأميركية، مليون برميل في الأسبوع المنتهي في الـ 12 من آذار، وفقا لمصادر تجارية تستند إلى بيانات من معهد البترول الأميركي.

وكان محللون توقعوا في استطلاع زيادة ثلاثة ملايين برميل.

وفي الوقت ذاته، انخفضت مخزونات البنزين بأقل من المتوقع، لتتراجع 926 ألف برميل مقارنة مع تقديرات بانخفاض ثلاثة ملايين برميل.

ت: رفعت حاجي