الصحة الاتحادية  "قلقة" من الموقف الوبائي وتلوح بالحظر الشامل

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
عدم توفر الأسرة الخاصة بمرضى كورونا، وعدم حصولهم على الأوكسجين الكافي لهم

زاكروس عربية- أربيل

 بالتزامن مع إعلان الأمانة العامة لمجلس الوزراء تمديد الحظرين الشامل والجزئي لأسبوعين ، أكد مدير دائرة الصحة العامة في وزارة الصحة، رياض عبد الأمير،  اليوم الاثنين (8 آذار 2021)، أن الوزارة "غير مطمئنة" للوضع الوبائي في العراق.

وقال عبد الأمير في حديث إعلامي  إن "هناك توقعات بارتفاع عدد الإصابات في العراق، بسبب عدم الالتزام الواضح من المواطنين"، مشيرا إلى أن "الوزارة لديها خشية من خروج الوضع عن السيطرة، وارتفاع أعداد الوفيات بسبب عدم توفر الأسرة الخاصة بمرضى كورونا، وعدم حصولهم على الأوكسجين الكافي لهم".

جاء هذا التصريح في الوقت الذي سجل فيه العراق ، 24 حالة وفاة و 4468 إصابة جديدة بفيروس كورونا قابلتهما 3920 حالة تعافٍ من المرض، خلال الـ 24 ساعة الماضية وفق بيان وزارة الصحة الاتحادية.

وبين عبد الأمير أن "الوزارة حتى الآن، مسيطرة على الوضع من الناحية العلاجية، ولكنها غير مطمئنة من ما سيحدث خلال الأيام القادمة، لذا فكل شيء وارد بخصوص فرض الحظر الشامل أو استمرار الإجراءات كما هي عليه الآن".

مشدداً على أنه "لا سبيل سوى الالتزام بالكمامات والتباعد الاجتماعي، في الخلاص من جائحة كورونا، وهذا ما أوصت به المنظمات في العراق وتعاقب عليه من يخالفه في كبرى بلدان العالم وأكثرها تطوراً".