طهران تطالب بغداد رفع الحظر عن أصولها المالية في العراق

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
ندد الرئيس الإيراني بكل النشاطات المخلّة بأمن العراق

زاكروس عربية - أربيل

بحث الرئيس الإيراني حسن روحاني، مساء السبت   (6 آذار 2021)، خلال محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بضرورة الإسراع في تحرير الأموال الإيرانية المجمدة في البنوك العراقية.

واعتبر روحاني بحسب بيان لمكتب الرئاسة الإيرانية، حجز الأموال الإيرانية في البنوك العراقية "مخالف للقانون"، مضيفاً إنه "تم تجميد مليارات الدولارات من العملات الأجنبية المملوكة لإيران في البنوك العراقية".

وكان محافظ البنك المركزي الإيراني، عبد الناصر همتي، أعلن في 14 تشرين الأول الماضي، أن حجم الأصول الإيرانية المجمدة في البنوك العراقية يبلغ خمسة مليارات دولار.

وبين همتي ، أن "الوضع متغير ومعقد، وإننا نحاول أن نجعله مستقراً، فهناك عشرات المليارات من الدولارات من أصولنا مجمدة في بنوك أجنبية، فحتى الدول التي لديها علاقات جيدة مع إيران مثل العراق لا يمكنها التعاون معنا بسبب الضغوط الأميركية".

وتابع روحاني "رغم الوعود المتكررة من قبل المسؤولين العراقيين، لم يتم الإفراج عن الموارد المملوكة لإيران، ونؤكد على الإفراج الفوري عن هذه الموارد".

ووصف الرئيس الإيراني وجود القوات الأميركية في المنطقة بما في ذلك العراق، بأنه "مزعزع للاستقرار ومثير للقلق"، وقال "لقد لعب الأمريكيون دائمًا دورًا مدمرًا في المنطقة، كما أن تسريع قرار البرلمان العراقي بإخراج القوات الأمريكية من البلاد قد يؤدي إلى السلام والاستقرار".

هذا وقال حميد حسيني، عضو الغرفة التجارية المشتركة بين إيران والعراق، أمس الجمعة (5 آذار 2021) إن مصادر عراقية أبلغته بـ "ـرفع أميركا حظرها عن الأصول المالية الإيرانية المجمدة في العراق".

وكتب حميد حسيني في "تغريدة" على ‹تويتر›: "مصادر موثوقة في العراق أبلغتنا بموافقة الولايات المتحدة برفع الحظر عن أصول إيران المجمدة لدى البنك التجاري العراقي".