البابا يصل كاتدرائية مار يوسف والكاظمي يعلن يوماً وطنياً للتسامح

النسخة المصغرة
 وسط مراسم ترحيب، وحضور كبير للقسيسين والكهنة

زاكروس عربية – أربيل

وصل بابا الفاتيكان، مساء اليوم السبت (6 آذار 2021)،  إلى كاتدرائية مار يوسف في منطقة الكرادة بالعاصمة بغداد؛ لإقامة القداس.    

 وسط مراسم ترحيب، وحضور كبير للقسيسين والكهنة، فضلاً عن عدد من المسؤولين الحكوميين بينهم رئيس مجلس النواب ووزير الخارجية  العراقي فؤاد حسين.

وفي وقت لاحق، قرعت أجراس الكاتدرائية، إيذاناً ببدء مراسم القداس.  

وفي وقت سابق قرر رئيس الوزراء الاتحادي، مصطفى الكاظمي، جعل يوم السادس من مارس، من كل عام، يوما وطنيا للتسامح والتعايش، بمناسبة لقاء المرجع الديني الشيعي علي السيستاني مع قداسة البابا فرنسيس.

وقال الكاظمي في تغريدة: "بمناسبة اللقاء التأريخي بين قطبي السلام والتسامح، سماحة المرجع الأعلى السيد علي السيستاني، وقداسة البابا فرنسيس، ولقاء الأديان في مدينة أور التأريخية، نعلن عن تسمية يوم السادس من آذار من كل عام، يوما وطنيا للتسامح والتعايش في العراق".