نيجيرفان بارزاني يشدد على أهمية وحدة الصف الكوردستاني في ذكرى انتفاضة آذار

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
التلاحم والتعاضد ووحدة صف كل الأطراف والمكونات

زاكروس  عربية - أربيل

 استذكر رئيس إقليم كوردستان، نيجيرفان بارزاني، اليوم الجمعة (5 آذار 2021) الذكرى الثلاثين لانتفاضة آذار لشعب كوردستان، ضد نظام صدام حسين.

وقال رئيس الإقليم في بيان، "تحية لشعب كوردستان الصامد الذي انتفض بكل مكوناته في مثل هذا اليوم قبل ثلاثين سنة انطلاقاً من رانية الحبيبة بوابة الانتفاضة، في حراك جماهيري عظيم ضد الظلم والدكتاتورية جنباً إلى جنب بيشمركة كوردستان الأبطال، وحرروا قرى وبلدات ومدن الوطن واحدة تلو الأخرى".

وأضاف "اليوم، وبينما نحيي ذكرى تلك الأيام المباركات وأبطالها، تحتاج كوردستان أكثر من أي وقت مضی إلى التلاحم والتعاضد ووحدة صف كل الأطراف والمكونات لنتمكن من حماية رسالة الانتفاضة وأهدافها المباركة وثمرة دماء الشهداء ونمضي باتجاه مستقبل أفضل".

وقال "وكما اجتمع في الانتفاضة كل الكوردستانيين بمكوناتهم القومية والدينية كافة وبكل توجهاتهم وقواهم وأطرافهم السياسية في جبهة موحدة، وانتفضنا وانتصرنا، فإن بمستطاعنا الآن معاً مجتمعين أن نواجه الصعاب والتحديات ونحقق حقوقنا الدستورية ونحافظ عليها".

واختتم رئيس الإقليم رسالته بالقول "في هذه الذكرى المباركة، أدعو كل القوى والأطراف ومكونات كوردستان إلى اتخاذ ذكرى الانتفاضة نواة للتلاحم والتعاضد ووحدة الصف والقضاء على المشاكل والخلافات، إسعاداً لأرواح قافلة شهداء كوردستان، وللمضي معاً جميعاً صوب مستقبل أفضل، وللنضال معاً من أجل كوردستان آمنة عامرة مستقرة تظل أبداً مهد وحاضنة الحرية والتسامح والتعايش وقبول الآخر".