البنتاغون بعد هحوم عين الأسد: ربما نضطر لنشر قوات إضافية في العراق

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
إذا خلص التقييم إلى "ضرورة" الرد على الهجوم الصاروخي

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية ( البنتاغون) في إيجاز صحافي، اليوم الأربعاء (3 آذار 2021)، أنها ربما تضطر "لنشر قوات إضافية في العراق".

وقال المتحدث باسم البنتاغون، جون كيربي، إن واشنطن لن تتردد في "الرد على هجوم قاعدة عين الأسد بعد انتهاء التحقيق".

وكشف كيربي أن أميركا تحقق مع العراق في "الجهة التي تقف وراء الهجوم على قاعدة عين الأسد".

ومن جانبه، قال البيت الأبيض مساء اليوم إنه لا يزال يقيم تأثير الهجوم الصاروخي الأخير في العراق، مشدداً على أنه سيتحرك مجدداً إذا خلص التقييم إلى "ضرورة" الرد على الهجوم الصاروخي.

وقال البنتاغون، في وقت سابق يوم الأربعاء، إن متعاقدا مدنيا أميركيا توفي بأزمة قلبية أثناء الاحتماء من صواريخ أطلقت على قاعدة في العراق.

وبعد ضربات الأسبوع الماضي، رداً على هجمات صاروخية مماثلة، قال البيت الأبيض إن الرئيس الأميركي جو بايدن مصمم على "التحرك لحماية الأميركيين" من مثل تلك التهديدات.