الأسدي: دماء ضحايا تظاهرات ذي قار لن تذهب سدى

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
تواصلت مع أهالي الشهداء بشكل غير مباشر ولكن هذا لا يكفي

زاكروس عربية- أربيل

أكد المحافظ المؤقت لذي قار، عبدالغني الأسدي، اليوم الأربعاء (3 آذار 2021)، إن دماء ضحايا التظاهرات في المحافظة لن تذهب سدى

وقال الأسدي في تصريح متلفز "إنني مكلف بإدارة المحافظة من قبل رئيس الوزراء، بصورة مؤقتة لحين تنصيب محافظ تتفق عليه كل الأطياف في ذي قار، سواء السياسي منها أو الحراك الموجود في الساحات". 

وبين "وصلت إلى المحافظة وبدأنا بلقاءات مع الحراك الشعبي في الساحات بصورة عامة، وتم نسج الخيوط للخروج بشخصية ترضي كل الأطراف لإدارة المحافظة، ووصلنا في هذا المسار إلى نتائج طيبة، وخلال أيام سوف نعلن عن الأسماء المرشحة التي سيتخذ القرار بها رئيس الوزراء". 

الأسدي أوضح أنه منذ وصوله إلى ذي قار، وضع "برنامجاً خاصاً لزيارة عوائل الشهداء والجرحى، ولكن بعض المشاغل التي تنطوي تحت تحقيق طموحهم في اختيار محافظ جديد، عرقلت الأمر"، مبينا أن "دماء الشهداء لن تذهب سدى؛ لأن ذي قار في طريقها نحو تنصيب محافظ يرغب فيه المتظاهرون وأهالي المحافظة". 

وأوضح "تواصلت مع أهالي الشهداء بشكل غير مباشر ولكن هذا لا يكفي، ولدي زيارة لهم بشكل مباشر". 

كما أشار الأسدي إلى أن "مهمتي الحالية مؤقتة، وبالتأكيد سأعود إلى جهاز الأمن الوطني الذي لدي تواصل معه لغاية الآن". 

وكان رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، قد وجه يوم الجمعة (26 شباط 2021)، بتكليف رئيس جهاز الأمن الوطني عبدالغني الأسدي بمنصب محافظ ذي قار، بدلاً من ناظم الوائلي على خلفية المطالب الشعبية في الاحتجاجات المتصاعدة بإقالته.

كما أشار الأسدي الى، أن "جميع القوات الأمنية ستكون بخدمة المتظاهرين وتأمين الحماية لهم وذلك بعد سحب قوات مكافحة الشغب واستبدالها بقوات الجيش"، مشيراً إلى أن "ما حصل من بعض قوات مكافحة الشغب لم يكن مقصودا فيما تم تغيير هذه القوة من أجل خدمة المتظاهرين الحقيقيين المطالبين بالإعمار ومحاربة الفساد غير الذين يندسون لجر المتظاهرين الشرعيين إلى مواقف لا تحمد عقباها".

وكشف الأسدي يوم الأحد الماضي، عن أن "المحافظة مقبلة على استلام موازنة انفجارية سيعمل على توظيفها بالشكل الأمثل لبناء المدينة وزيادة الخدمات التي يعاني منها المواطن"، مبيناً أن "محاربة الفساد وابعاد المفسدين من أولى الخطوات التي سيتخذها بعمله الحالي بعد هدر الموازنات السابقة للمحافظة".

وأكدت خلية الإعلام الأمني، يوم السبت، تشكيل لجنة عليا للتحقيق بالأحداث التي تشهدها محافظة ذي قار، فيما كشفت عن أن الفريق الركن باسم الطائي يترأس تلك اللجنة.  

وانسحبت قوات مكافحة الشغب، من خطوط التماس مع المتظاهرين في محافظة ذي قار، بعد انتشار الجيش العراقي.