استهداف قاعدة عين الأسد غرب الأنبار بعدة صواريخ

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
الصواريخ وقعت جميعها في محيط القاعدة، ولم تلحق أضراراً مادية أو بشرية بالقاعدة

زاكروس عربية- أربيل

سقطت 10 صواريخ  صباح اليوم الأربعاء 3(آذار 2021)، على قاعدة عين الأسد الجوية التي تستضيف قوات أميركية في محافظة الأنبار غربي العراق.

وقال المتحدث باسم العمليات المشتركة، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح إن "الهجوم وقع في الساعة السابعة والنصف من صباح اليوم".

وأوضح أن "الصواريخ وقعت جميعها في محيط القاعدة، ولم تلحق أضراراً مادية أو بشرية بالقاعدة".

وأشار إلى أن "الصواريخ المستخدمة نوع (غراد)"، مبيناً أن "عمليات التحقيق والبحث ما زالت مستمرة، وأن جميع المعلومات أولية وغير نهائية".

وقاعدة عين الأسد (القادسية سابقاً) تعد ثاني كبرى القواعد الجوية العسكرية بالبلاد بعد "بلد الجوية"، إذ تعد مقر قيادة الفرقة السابعة في الجيش العراقي.

وتقع القاعدة في محافظة الأنبار، وبدأ بناؤها عام 1980 واكتمل عام 1987 بواسطة ائتلاف مجموعة من الشركات اليوغوسلافية بكلفة ٢٨٠ مليون دولار.

وتتسع القاعدة لـ5 آلاف عسكري مع المباني اللازمة لإيوائهم مثل الملاجئ والمخازن المحصنة والثكنات وملاجئ محصنة للطائرات ومرافق خدمية أخرى.

وفي عام ٢٠٠٣ سيطرت قوات المارينز الأميركية على القاعدة وتمركزت فيها حتى ٢٠١١، حيث تُعد ثاني أكبر قاعدة جوية ب‍‍العراق وكانت النسخة العسكرية من المنطقة الخضراء.

وفي نهاية عام ٢٠١٤ ضمت القاعدة ٣٠٠ جندي ومدرب ومستشار أمريكي وطائرات للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش الإرهابي.

ت: رفعت حاجي