سماع دوي صواريخ في محيط المنطقة الخضراء في بغداد

النسخة المصغرة

زاكروس عربية- أربيل

كشفت قيادة العمليات المشتركة، اليوم الإثنين (22 شباط 2021)، عن المنطقة التي انطلقت منها الصواريخ التي استهدفت المنطقة الخضراء.

وقال الناطق باسم قيادة العمليات اللواء تحسين الخفاجي بحسب القناة الرسمية، إن "الصواريخ التي استهدفت الخضراء انطلقت من جهة الكرادة"، مضيفاً أن "الجماعات المنفلتة هي من تقف وراء انطلاق الصواريخ".

هذا واستهدفت صواريخ كاتيوشا، محيط السفارة الأميركية في  بغداد،  ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الإعلام الأمني تأكيده "سقوط صاروخين على المنطقة الخضراء دون وقوع إصابات".

فيما أكدت مصادر إعلامية محلية بأن ثلاثة صواريخ على الأقل استهدفت السفارة الأميركية، مشيرة إلى أن إحدى تلك الصواريخ سقطت خارج المنطقة الخضراء.

ودوت صافرات الإنذار داخل "قاعدة التوحيد الثالثة" بالسفارة الأميركية مع تحليق طيران مروحي مسير ، إثر الهجوم.

والهجوم هو الثالث خلال أسبوع الذي يستهدف منشآت دبلوماسية أو عسكرية أو تجارية غربية في العراق بعد شهور من الهدوء النسبي.

ويتكرر في العراق مؤخراً استهداف السفارة الأميركية والقواعد العسكرية التي تأوي جنوداً أميركيين، وكان آخرها هجوم أربيل الذي خلف قتيلاً بين المدنيين وعدد من الجرحى، بينهم عسكري أميركي.

وتتهم الولايات المتحدة ميليشيات عراقية موالية لإيران بإطلاق الصواريخ على السفارة الأميركية القواعد التي تستضيف القوات الأميركية ومنشآت أخرى في العراق.

في سياق قريب ، قال السيناتور الجمهوري ماركو روبيو، إن هجوم قاعدة بلد في العراق "نفذته إيران لاختبار بايدن".