حظر تجوال بعد مقتل متظاهر وجرح آخرين إثر صدامات مع الأمن في الناصرية

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
فرضت القوات الأمنية حظراً للتجوال

زاكروس عربية- أربيل

قتل متظاهر وأصيب آخرون بين صفوف المتظاهرين وأفراد الأمن خلال صدامات عنيفة، اليوم الإثنين (22 شباط 2021)، في مدينة الناصرية مركز محافظة ذي قار، فيما فرضت القوات الأمنية حظراً للتجوال.

وقالت مصادر أمنية إن "متظاهراً قتل وأصيب 6 آخرون بجروح، فيما أصيب 12 عنصراً من قوات الأمن، خلال تجدد الصدامات بين الطرفين في الناصرية".

وتجددت الاحتجاجات، اليوم، في مدينة الناصرية، جنوبي العراق، وذلك بعد نحو أسبوعين من آخر احتجاجات واسعة نظمها الناشطون في المدينة التي شهدت حملة من الاعتقالات في صفوف الناشطين.

وقالت المصادر ذاتها إن "القوات الامنية فرضت حظرا للتجوال في مناطق المحافظة عقب مصادمات بين القوات الامنية والمتظاهرين".

وقالت مصادر محلية في المحافظة، إنّ "المتظاهرين تجمعوا أمام مكتب المحافظ، ناظم الوائلي، وأحرقوا إطارات وقطعوا عدداً من الطرق، ورفعوا شعارات تطالب بإقالته ونائبيه، ومحاسبة قتلة المتظاهرين".

ودعوا إلى "إطلاق سراح المعتقلين من المتظاهرين، والعمل بجدية على الكشف عن مصير المختطفين، وفي مقدمتهم الناشط سجاد العراقي الذي اختطفته مجموعة مسلحة مجهولة قبل 6 أشهر لدوره البارز في التظاهرات".