الطاقة النيابية: 100 ألف عامل أجنبي في القطاع النفطي والوزارة غير مهتمة

النسخة المصغرة
الكلمات الدالة
قود جولات التراخيـص تضمـنت فقرة استبدال العمالة الاجنبية بالعمالة العراقية

زاكروس عربية- أربيل

قدرت لجنة النفط والطاقة النيابية، أعداد العمال الأجانب في القطاع النفطي بقرابة 100 ألف عامل، فيما انتقدت وزارة النفط، والجهات المختصة بالتقصير وإهمال تنفيذ فقرة (التعريق)، التي تؤكد استبدال العمالة الأجنبية بأخرى عراقية، والتي تضمنتها عقود جولات التراخيص لشركات النفط العاملة في البلاد.

وقال عضو لجنة الطاقة والنفط النيابية، صادق السليطي، اليوم الخميس (21 كانون الثاني 2021)، في حديث لصحيفة الصباح  الرسمية: إنَّ "عقود جولات التراخيـص تضمـنت فقرة (التعريق - localization)  التي تعني استبدال العمالة الاجنبية بالعمالة العراقية وبناء قدرات الشباب في العراق وتمويل ذلك من نفقة شركات جولات التراخيص".

وأضاف السليطي أن ’’هذه الفقرة تهتم بتأهيل الملاكات العراقية ونقل المعرفة اليهم لغرض استبدال العمالة الاجنبية الموجودة حالياً في الحقول النفطية العراقية وفق المادة 26 من تلك العقود، التي تقول بتخصيص الشركات المستثمرة مبلغا سنويا لا يقل عن 5 ملايين دولار لتمويل صندوق التدريب والبعثات الدراسية".

وأضاف أنه ’’على الرغم مما تشهده التراخيص من ارتفاع كلف التشغيل وصرف مبالغ مرتفعة؛ إلا أن هذه الفقرة لم تفعّل بالشكل المطلوب، إذ ما زالت الشركات التي تعمل في مدن جنوب العراق تضم بحدود 100 ألف عامل أجنبي يعودون لأكثر من 105 جنسيات أجنبية’’

ت: رفعت حاجي