الداخلية الاتحادية: الانتحاريان فجرا نفسيهما بعد أن خادعا الناس

النسخة المصغرة
الأول فجر نفسه بعد أن ادّعى أنه مريض واجتمع الناس حوله

زاكروس عربیه‌- أربیل

كشفت وزارة الداخلية، اليوم الخميس (21 كانون الثاني 2021)، تفاصيل الهجوم الانتحاري الذي استهدف ساحة الطيران وسط بغداد، في تفجير مزدوج مبينا أن الإرهابي الأول استغاث داعيا أنه مريض ليجتمع عليه الناس قبل أن يفجر نفسه، بينما الآخر فجر نفسه أثناء تجمع الناس لنقل المصابين.

وقال اللواء خالد المحنا، المتحدث باسم الوزارة، في تصريح إعلامي: إن "الانتحاري الأول فجر نفسه بعد أن ادّعى أنه مريض واجتمع الناس حوله".

وأضاف "أما الانتحاري الثاني فجر نفسه بعد أن تجمع الناس لنقل المصابين في التفجير الأول".

 وبين المحنا أن "الحصيلة الأولية لهجوم ساحة الطيران ارتفعت إلى 13 شهيداً و28 جريحاً حتى الآن"، مضيفاً أن "هذه الحصيلة رسمية، وغير نهائية وقابلة للارتفاع".

من جانبها، أكدت قيادة العمليات المشتركة، أن الانفجار الأول وقع قرب سينما غرناطة بعد قيام الإرهابي بالصراخ ونداء المواطنين لمساعدته على أنه مريض.

وقال المتحدث باسم القيادة، تحسين الخفاجي، في تصريح متلفز، إن "الانفجار الأول حدث قرب سينما غرناطة، بعد تمثيل الإرهابي لدور المريض، أعقبه انفجار ثانٍ بعد وصول القوات الأمنية إلى مكان الانفجار الأول، ما أدى إلى سقوط عدد من الشهداء والجرحى".

وكانت عمليات بغداد، قد أفادت في وقت سابق من اليوم، بأن انتحاريين اثنين، أقدما على تفجير نفيسيهما في ساحة الطيران وسط العاصمة، مما أدى إلى وقوع عدد من القتلى والجرحى بين صفوف المدنيين".

ت: رفعت حاجي